04:36 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    مبنى السفارة الروسية في لندن، بريطانيا 14 مارس/ آذار 2018

    بعد سنوات... بريطاني يعترف بقضية مالية تخص روسيا

    © REUTERS / Phil Noble
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلن الرئيس السابق للوكالة الوطنية البريطانية لمكافحة الجرائم الخطيرة، جون بينتون، اليوم الأحد، أنه في عام 2016، تلقى أمرا بوقف التحقيق في غسيل الأموال من روسيا.

    موسكو — سبوتنيك. ونقلت صحيفة "تليغراف" عن بينتون قوله، أنه في آذار/مارس 2016، قام الخبير المالي البريطاني، ويليام براودر، بتسليمه ملفا من المفترض أنه يحتوي على معلومات حول غسيل الأموال في لندن من قبل جماعة إجرامية من روسيا. بعد ذلك بدأ بينتون بالبحث في أنظمة الوكالة للبيانات التي يمكن أن تؤكد هذه المعلومات.

    وأضاف بينتون:

    بعد حوالي 8-10 أسابيع، كان لدينا مجموعة كافية من المستندات التي قد تناسبنا. وقد تشهد بشأن غسيل الأموال في المملكة المتحدة، وكانت البيانات كافية لبدء تحقيق في غسيل الأموال. كنا على يقين من أن المال كان من روسيا.

    وبحسب بينتون، تلقى بعد ذلك أمرا بوقف التحقيق من مسؤول أعلى مرتبط بوزارة الخارجية. وقال بينتون: "اقتربوا مني ودعوني إلى القهوة، وفي الحقيقة قالوا إن بيل براودر، هو صداع وتحتاج إلى تركها"، وفي وقت لاحق ناشده هذا الشخص مرة أخرى وقال "نحن لا نجرى تحقيقا".

    وليام براودر هو ممول ومستثمر دولي، وهو صاحب عمل سابق لدى المدقق سيرغي ماغنيتسكي. في الفترة من 1995-2007، كان برودر أكبر مستثمر محفظة أجنبي في روسيا، ويعيش الآن في لندن، ووضعته روسيا على قائمة المطلوبين دوليا بعد الحكم عليه غيابيا في روسيا بالسجن لمدة تسع سنوات على خلفية "قضية ماغنيتسك".

    وتحققت المحكمة من أن ماغنيتسك، في الفترة منذ عام 1997 إلى 2002، نفذ خطة غير قانونية للتهرب من الضرائب لمصلحة براودر، وذلك باستخدام شركات مسجلة في كالميك، تحت إدارة "إيرميتاج كابيتال".

    وفي آذار/مارس من هذا العام، دخل قانون "العقوبات والجزاءات لمكافحة غسيل الأموال" حيز التنفيذ في بريطانيا مع تعديل "ماغنيتسكي" الذي يسمح للسلطات البريطانية بفرض عقوبات على من ينتهكون حقوق الإنسان. وسيتم تطبيق القانون بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

    وتوفي موظف في الصندوق الاستثماري الكبير "إيرميتاج كابيتال"، سيرغي ماغنيتسكي، الذي اتهمته وكالات إنفاذ القانون الروسية بتهمة التزوير الضريبي، في مركز احتجاز ماتروسكايا تيشينا في تشرين الثاني/ نوفمبر 2009، بعد أن ظل محتجزا لمدة عام تقريبا. تسبب موته في صدى واسع في كل من روسيا والخارج.

     

    انظر أيضا:

    بريطانيا تدعو إلى الاستعداد للحرب مع روسيا
    مندوب روسيا يخبر بريطانيا عن طريقة الاتصال غير المباشرة بموسكو
    روسيا: الأسماء والصور التي نشرتها بريطانيا للمشتبه بهم في قضية سكريبال لا تعني شيئا لموسكو
    روسيا تدعو بريطانيا للتخلي عن الاستفزاز في إدلب
    دعوة بريطانيا لزيادة العقوبات على روسيا لن تلقى ترحيبا من الاتحاد الأوروبي
    بريطانيا تدعو للوقوف بجانب الولايات المتحدة ضد روسيا
    وزيرا خارجية بريطانيا وفنلندا يبحثان العلاقات مع روسيا
    روسيا تدعو بريطانيا للمشاركة في إعادة إعمار سوريا بدلا من الإعراب عن القلق
    بريطانيا ترحب بالعقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا
    بريطانيا تعتزم مطالبة روسيا بتسليم اثنين من المشتبه بهم في قضية "سالزبوري"
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik