02:11 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    مختبر ريتشارد لوغار في جورجيا

    الخارجية الروسية: البنتاغون يستخدم مواطني جورجيا كأرانب تجارب

    © Photo / U.S. Army photo by Lt. Col. Jamie Blow
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50

    علقت وزارة الخارجية الروسية على عمل خبراء البنتاغون مع المواد البيولوجية في جورجيا قائلة: "إن الولايات المتحدة في الحقيقة تقوم بتجارب على البشر".

    أعلن مدير إدارة الحد من انتشار الأسلحة ومراقبتها في وزارة الخارجية الروسية فلاديمير إرماكوف خلال مؤتمر صحفي في مقر وكالة "روسيا سيفودنيا" أن الدبلوماسيين الروس صرحوا لنظرائهم الأمريكيين أنهم لن يسمحوا لعلماء عسكريين من الولايات المتحدة الأمريكية بأن يقوموا: "بأشياء غير واضحة" على الحدود الروسية.

    وأضاف إرماكوف: "أن ما يجري الآن في جورجيا بحسب تقييمنا هو عمل أمريكي عسكري مع المواد البيولوجية على أراضي جورجيا مستخدمين جيراننا وزملائنا الجورجيين كأرانب تجارب".

    وأشار السياسي الروسي إلى أن المختصين الجورجيين لا يمكنهم الوصول إلى أماكن معينة، وأن المواد يتم تسليمها من الولايات المتحدة عن طريق البريد الدبلوماسي.

    هذا وكان الجانب الروسي قد أعرب عن قلقه إزاء إنشاء وزارة الدفاع الأمريكية، مختبرات بيولوجية بحراسة مشددة، على أراضي جورجيا وأوكرانيا، يمكنها أن تستخدم لإنتاج الأسلحة البيولوجية، حيث ذكرت الخارجية الروسية عام 2015 في هذا الصدد، أنه تحت سقف ما يسمى بـ "مركز ريتشارد لوغار لأبحاث الصحة العامة" في ضواحي تبليسي، تتمركز وحدة البحوث الطبية العسكرية للجيش الأمريكي.

    وترى موسكو أن السلطات الأمريكية والجورجية تحاول إخفاء المحتوى الحقيقي وتوجهات أنشطة وحدة عسكرية للجيش الأمريكي، تدرس الأمراض المعدية والخطرة بشكل خاص.

    ويعتبر الجانب الجورجي هذه المخاوف لا أساس لها معلنا أن المختبر يعمل حصرا في مجال البحوث العلمية.

    انظر أيضا:

    جورجيا تسلم مواطنا روسيا مشتبه فيه بالقرصنة الإلكترونية للولايات المتحدة
    جورجيا مهتمة بحل المشاكل المعقدة في العلاقات مع روسيا
    الدفاع الروسية تدرس وثائق عن تطوير أسلحة جرثومية من قبل الولايات المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    تجارب علمية, وزارة الخارجية الروسية, جورجيا, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik