13:58 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    صبي الروهينغا خلال الصلاة في مخيم كاتماندو للاجئين، نيبال 18 مايو/ أيار 2018

    على خلفية أزمة "الروهينغا"...الكنديون يسحبون جنسيتهم الفخرية من زعيمة بورما

    © AP Photo / Niranjan Shrestha
    العالم
    انسخ الرابط
    110

    وافق النواب الكنديون بالإجماع، أمس الخميس، على سحب الجنسية الكندية الفخرية، التي منحت للزعيمة البورمية، أونغ سان سو تشي، لرفضها إدانة "إبادة" أقلية الروهينغا المسلمة.

    ووفقا لوكالة "فرانس برس"، كان مجلس النواب قرر منح الجنسية الفخرية إلى أونغ سان سو تشي، في 2007، عندما كانت حائزة "نوبل للسلام" مسجونة في بورما.

    لكن سمعتها الدولية تأثرت، بسبب رفضها دعوة الجيش البورمي إلى وقف الفظائع، التي ترتكب ضد "الروهينغا"، واعتبرها النواب الكنديون في قرار صوتوا عليه قبل أسبوع، "إبادة".
    وقال آدم أوستن، الناطق باسم وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند "في 2007، منح مجلس العموم وضع المواطنة الكندية الفخرية، واليوم، تبنى مجلس النواب بالإجماع مذكرة لسحب هذا الوضع".
    وتعامل سلطات بورما التي يشكل البوذيون تسعين بالمئة من سكانها، الروهينغا كأجانب.
    وبين أغسطس/آب، وديسمبر/كانون الأول 2017، فر أكثر من 700 ألف من "الروهينغا" من بورما إلى بنغلاديش المجاورة، بالتزامن مع حملة للجيش البورمي ضد هذه الأقلية، شملت جرائم اغتصاب وعمليات قتل خارج إطار القضاء وإحراق قرى.

     

    انظر أيضا:

    الصين: الضغط غير مجد في مشكلة الروهينغا
    أمريكا: تحقيق الأمم المتحدة بشأن الروهينغا يضيف إلى الأدلة ضد ميانمار
    بريطانيا: الانتهاكات "المروعة" بحق الروهينغا تستوجب العقاب
    الأمم المتحدة: جيش ميانمار ارتكب جرائم "إبادة جماعية" ضد مسلمي الروهينغا
    بيان من الأزهر في ذكرى مرور عام على أزمة الروهينغا
    جيجي حديد تزور مخيم "الروهينغا المسلمين" بالحجاب وتكشف مهاراتها الكروية (صور + فيديو)
    حكومة ميانمار تنشىء لجنة للتحقيق في أوضاع الروهينغا
    اتفاق سري بين الأمم المتحدة وميانمار لا يكفل منح الروهينغا الجنسية
    الكلمات الدلالية:
    كندا, أخبار بورما, الروهينغا, الروهينغا, بورما
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik