09:24 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الأميرة ديانا، أميرة ويلز خلال حفل عشاء في ضيافة رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية (ألمانيا الغربية) في بون، ألمانيا 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 1987

    صحيفة: "الخمسة أعين" الاستخباراتية قتلت الأميرة ديانا

    © AP Photo / Herman Knippertz
    العالم
    انسخ الرابط
    0 51

    زعمت تقارير صحفية بريطانية أن وثائق مسربة، كشفت تورط منظمة "الخمسة أعين" الاستخباراتية، في مقتل الأميرة ديانا.

    وكانت الأميرة ديانا قد لقت مصرعها، إثر حادث سير، برفقة صديقها المصري، دودي الفايد، يوم 31 أغسطس/آب عام 1997، داخل أحد أنفاق العاصمة الفرنسية باريس، وتقارير صحفية عديدة إلى أن الحادث قد يكون مدبرا، بعد تداول أنباء عديدة عن نية الأميرة ديانا الزواج من صديقها المصري، عقب انفصالها عن زوجها ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز.

    ونشرت صحيفة "الديلي ستار" البريطانية، تقريرا، قالت فيه إنها تمتلك وثائق سرية يصل عددها إلى أكثر من ألف صفحة، يظهر تورط منظمة "العيون الخمسة" الاستخباراتية في مقتل الأميرة ديانا.

    مصطلح "الخمسة أعين" (FVEY)، مصطلح يتحدث عن تحالف استخباراتي يشمل أمريكا وبريطانيا وكندا وأستراليا ونيوزلندا تم تشكيله عقب الحرب العالمية الثانية، بموجب اتفاقية "يو كيه يو إس إيه"، وهي معاهدة مهتمة بالتعاون الاستخباراتي بين تلك الدول.

    لكن عمل "الخمسة أعين" ظل طي الكتمان، ولم تعلم أي جهة ما العمليات المنوطة بها، ولا المهام المكلفة بها بتلك المنظمة أو التحالف.

    وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن الوثائق السرية، تظهر أن الأميرة ديانا، قتلت بسبب "قوى أخرى"، ليس فقط بسبب تهور قائد السيارة.

    وأظهرت الوثائق أن الأميرة ديانا كان يتم التجسس على كافة أنشطتها من قبل "الخمسة أعين"، قبل عام تقريبا من مقتلها، وكان يتم تتبع كافة أنشطتها وتحركاتها.

    وكانت صحيفة "الغارديان" البريطانية، قد نشرت تقريرا سابقا في ديسمبر/كانون الأول 2006، أظهرت فيه اعتراف وكالة الأمن القومي الأمريكية، بامتلاكها ملفات تخص الأميرة ديانا، لكنه لن يطلقها أو يفرج عنها مطلقا، لأنه تم تصنيفها بأنها "ملفات يمكن أن تحلق ضرر جسيم بالأمن القومي".

    كما أشار تقرير "الغارديان" حينها أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، كانت تمتلك معلومات أيضا حول الأميرة ديانا ومقتلها، وقدمتها إلى المحققين البريطانيين، لكن تلك المعلومات كلها ظلت طي الكتمان.

    واضطرت وكالة الأمن القومي الأمريكية للاعتراف بامتلاكها معلومات تخص الأميرة ديانا، لكن المتحدث باسم الوكالة، قال إن الوكالة لم تكن تستهدف مراقبة الأميرة ديانا، بل جاءت تلك المعلومات أمامها بصورة عرضية، ولسريتها وخطورتها لا يمكن عرضها أمام الرأي العام.

    وكانت صحيفة "ذا ديلي ميرور" البريطانية قد نشرت تقريرا رصدت فيه تصريحات عن الطبيب البريطاني، ريتشارد شيفرد، الذي تولى تشريح جثمان الأميرة ديانا.

    ورد شيفرد على التقارير التي كانت تتحدث عن أن الحادث قد يكون مدبرا لأن الأميرة ديانا قررت الزواج من صديقها المصري، بعدما كانت ظهور علامات الحمل عليها منه، وهو ما تم رفضه داخل العائلة المالكة في بريطانيا، بحسب تصريحات سابقة لوالد دودي، رجل الأعمال المصري، محمد الفايد.

    وقال الطبيب البريطاني: "لم تكن هناك أي مؤشرات على كون الأميرة ديانا حاملا وقت الحادث".

    انظر أيضا:

    صحيفة تكشف السر الذي أودى بحياة الأميرة ديانا
    سكرتير الراحلة ديانا يكشف: ندمت على إجراء هذه المقابلة التلفزيونية
    صدمة... الأميرة ديانا تظهر في النفق الذي ماتت فيه
    نشر صورة جديدة للأميرة ديانا في الذكرى الـ21 لوفاتها
    رجل إطفاء يكشف كلمات الأميرة ديانا الأخيرة قبل وفاتها
    صحيفة بريطانية تكشف سر الأميرة ديانا مع ولي العهد السعودي
    دم "رامز جلال" يظهر في تعليق ديانا حداد على مقلبه معها
    "مشاجرة نسائية" بين ديانا حداد ومساعدة رامز جلال تلغي المقلب
    كيتى سبنسر... ابنة شقيق الأميرة ديانا التى خطفت الأنظار من ميغان ماركل
    الكلمات الدلالية:
    ذكرى وفاة الأميرة ديانا, أخبار بريطانيا, أخبار أمريكا, ديانا, وفاة الأميرة ديانا, الاستخبارات البريطانية, وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية, وكالة الأمن القومي الأمريكية, الأميرة ديانا, بريطانيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik