19:54 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    الصواريخ الباليستية الحرس الثوري التي استهدفت مجموعات إرهابية في البوكمال السورية

    رئيس هيئة الأركان الإيرانية يتحدث عن خسائر "داعش" نتيجة القصف الإيراني

    © AP Photo / Sepahnews
    العالم
    انسخ الرابط
    170

    أعلن رئيس هيئة الأركان الإيرانية اللواء محمد باقري أن القصف الذي نفذه الحرس الثوري صباح اليوم، استهدف مجموعات إرهابية في البوكمال السورية.

    طهران — سبوتنيك. وقال باقري في تصريحات نقلتها وكالة شباب الصحفيين الإيرانية إنه "وفقاً للتقارير الدقيقة التي لدينا، حدثت خسائر كبيرة في تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا)، كما قتل بعض القادة المتبقين من هذه المجموعة الإرهابية".

    وأضاف باقري "أصابت الصواريخ منطقة قريبة من المنطقة التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية والنقطة التي يسيطر عليها داعش شرق الفرات".

    وتابع رئيس هيئة الأركان:" نفذنا المرحلة الأولى من الانتقام لضحايا الهجوم الإرهابي في الأهواز، وستكون هناك مراحل أخرى من الانتقام".

    وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن، اليوم الاثنين، استهدافه جماعات إرهابية في شرق الفرات في سوريا بصواريخ باليستية، وذلك "انتقاما لهجوم الأهواز الذي ضرب إيران الأسبوع الماضي خلال العرض العسكري".

    وقتل 25 شخصا على الأقل وأصيب العشرات في هجوم استهدف عرضا عسكريا في الأهواز جنوب غربي إيران، السبت 23 سبتمبر/ أيلول الماضي، وأعلن تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) المسؤولية عن الهجوم.

    وقال الناطق باسم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، شون رايان، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، إن "القوات الإيرانية نفذت أمس ضربات غير معلن عنها، ونحن نتابع تقارير من مصادر مفتوحة تقول إنها استهدفت مسلحين في وادي نهر الفرات الأوسط تتهمهم بتنفيذ الهجوم الأخير على استعراض عسكري".

    فيما نفى الناطق باسم "قوات سوريا الديمقراطية"، كينو غابرييل، لوكالة "سبوتنيك"، توفر المعلومات لدى قواته عن حصول ضربات إيرانية على جنوب مدينة البوكمال.

    انظر أيضا:

    مقتل 21 عنصرا في "داعش" بينهم قياديين بضربة جوية شرقي أفغانستان
    الجيش السوري يفتت دفاعات "داعش" بين الصخور البركانية (فيديو وصور)
    وكالة: "داعش" تنشر معلومات جديدة حول هجوم الأهواز
    الكلمات الدلالية:
    صواريخ باليستية, الحرس الثوري الإيراني, داعش, محمد باقري, إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik