03:39 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نقل شخصان على الأقل إلى المستشفى، بعد العثور على مسحوق أبيض مثير للريبة، في مبنى بهيوستون، يضم مقر الحملة الانتخابية للسيناتور الأمريكي تيد كروز، لكن مسؤولي الإطفاء قالوا اليوم الثلاثاء إن الاختبارات أثبتت عدم خطورة هذه المادة.

    يأتي هذا تزامنا، مع إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، اليوم الثلاثاء، إنها وضعت منشأتها الرئيسية "تحت حجر صحي"، بعد أن وصلتها عدة مواد بالبريد يشتبه باحتوائها على مادة "الريسين" السامة، وفقا لـ"رويترز".

    وقال البنتاغون في بيان إن مكتب التحقيقات الاتحادي "إف بي آي" يعكف على تحليل المظاريف التي رصدتها شرطة البنتاغون للمرة الأولى أمس الاثنين، ولم تقدم مزيدا من التفاصيل.

    يذكر أن مكتب الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، تلقى في شهر فبراير/ شباط، مغلفا من هونغ كونع، يحتوي على مسحوق أبيض.

    وأعلنت قناة "فوكس 5" الأمريكية بأن التحقيقات الأولية للمادة كشفت أنها مسحوق خاص بالأطفال.

    كما أن وسائل إعلام أفادت، في وقت سابق، عن نقل زوجة ابن الرئيس ترامب بعد أن فتحت "مغلفا من مسحوق أبيض".

    انظر أيضا:

    إنتاج مسحوق حليب الأطفال من الإبل في الإمارات
    نجوم هوليوود يتناولون مسحوق الذهب في حفل الأوسكار 2018
    الشرطة تصل مكتب أوباما في واشنطن بعد العثور على مسحوق أبيض
    الشرطة تحقق في حادثة "مسحوق مشبوه" في لندن
    شاهد: إعلان يهز الأنترنت...مسحوق غسيل عنصري
    الكلمات الدلالية:
    مغلف, ظرف, مكتب, مسحوق مشبوه, تحقيق, إف بي آي, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook