00:29 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    وكالة سبوتنيك

    الأمن الداخلي الأمريكي: تجنبوا RT وسبوتنيك

    © Sputnik . Konstantin Chalabov
    العالم
    انسخ الرابط
    205

    حثت وزيرة الأمن الداخلي الأمريكية كيرستن نيلسن مواطني بلادها على تجنب وسائل الإعلام الروسية خاصة RT ووكالة "سبوتنيك".

    وقالت نيلسن في مؤتمر قمة الأمن السيبراني: "أدعوا الجميع إلى الانتباه جيدا في حال قرأتم شيئًا ما، وفجأة انتقلتم إلى موقعي "آر تي" أو "سبوتنيك" ، أن تكونوا على أهبة الاستعداد. أعني، هذه خدمات إخبارية تمولها الدولة الروسية، وهي ليست مستقلة"، حسبما أفادت صحيفة "واشنطن اكزامينر" الأمريكية.

    الجدير بالذكر أن هذه ليست الحالة الأولى التي تتعرض فيها وسائل إعلام روسية لهجمات من قبل السلطات الأمريكية. فقد اتهموا "سبوتنيك" و"RT" مرارا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية دون تقديم أدلة واضحة.

    وفي وقت سابق ، قامت وزارة العدل الأمريكية بإدراج RT America إلى قائمة العملاء الأجانب بموجب قانون عام 1938 ، على الرغم من أن العديد من وسائل الإعلام الأجنبية الأخرى مثل "بي بي سي" البريطانية، والتلفزيون الصيني المركزي، و"فرانس 24"، والإذاعة الألمانية "دويتشه فيله" لم يتم تسجيلها على هذا النحو.

    كما قامت واشنطن بسحب اعتماد "RT" في الكونغرس الأمريكي، و أضافت "سبوتنيك" الأمريكية إلى قائمة العملاء الأجانب في روسيا وأشارت رئيسة تحرير وكالة "سبوتنيك" وقناة "RT"، مارغاريتا سيمونيان إلى أن القناة التلفزيونية قد اختارت بين التسجيل وقضية جنائية، وفي هذا الصدد، هنأت ساخرة "حرية التعبير الأمريكية وكل من لا يزال يؤمن بها".

    بالإضافة إلى ذلك، في نوفمبر من العام الماضي، تبنى البرلمان الأوروبي قرارًا حول الحاجة إلى مواجهة وسائل الإعلام الروسية، والتهديدات الرئيسية بـ"سبوتنيك" و "RT".

    ووصف الممثلون الرسميون الروس هذه التصريحات بأنها لا أساس لها من الصحة.    

    الكلمات الدلالية:
    مارغاريتا سيمانيان, آر تي, سبوتنيك, كيرستن نيلسن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik