04:40 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    انتشار الجيش السوري في قرى شمال محافظة القنيطرة، عائدا إلى مواقعه التي كان ينتشر فيها ضمن منطقة فض الاشتباك في الجولان عام 2011

    موسكو: الشرطة العسكرية الروسية في الجولان أفضل وسيلة لنزع القلق الإسرائيلي

    © Sputnik .
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلنت الخارجية الروسية أن تواجد الشرطة العسكرية الروسية والقوات الأممية في الجولان، هي أفضل وسيلة لنزع القلق الإسرائيلي في مجال الأمن.

    موسكو — سبوتنيك. أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أن تواجد الشرطة العسكرية الروسية والقوات الأممية في الجولان، هي أفضل وسيلة لنزع القلق الإسرائيلي في مجال الأمن.

    وقال فيرشينين في حديث لوكالة "سبوتنيك": "الأوضاع الآن في الأراضي السورية الحدودية القريبة من إسرائيل هادئة. والجولان مثال على ذلك، حيث تسيطر القوات الحكومية السورية على الأوضاع، وحيث تتواجد الشرطة العسكرية الروسية، وإلى حيث عادت قوات الفصل الأممية. هذا كثير، هذا أفضل ضمان لأن يتم نزع القلق والمخاوف إذا كانت موجودة لدى إسرائيل فيما يتعلق بالأمن".

    كما أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الجمعة 28 أيلول/ سبتمبر الماضي، أن كل مخاوف إسرائيل في منطقة مرتفعات الجولان قد تم إزالتها، وروسيا نفذت ما وعدت به.

    وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي على هامش أعمال الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة: "عندما أعربت إسرائيل عن قلقها من أن الوحدات الإيرانية أو الموالية لإيران كانت في الواقع على الخط الفصل في مرتفعات الجولان، توصلنا إلى تفاهم، خاصة أنه في ذلك الوقت تم تحرير منطقة خفض التصعيد الجنوبية من الإرهابيين، وتراجعت الوحدات الإيرانية أكثر من 100 كيلومتر كما طلب منا الإسرائيليون، والأمريكيون".

    انظر أيضا:

    فتح معبر القنيطرة مع الجولان السوري المحتل بعد سنوات من إغلاقه
    بوغدانوف: القوات الأممية عادت بشكل شبه كامل إلى مرتفعات الجولان
    أمل إسرائيلي من الولايات المتحدة بشأن منطقة الجولان
    بولتون يكشف موقف أمريكا من وضع الجولان وغزة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجولان, أخبار الخارجية الروسية, الشرطة العسكرية الروسية, وزارة الخارجية الروسية, الجولان السوري المحتل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik