05:09 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت مصادر في حركة حماس، اليوم السبت، عن أن غزة مقبلة على اتفاق تهدئة، غير مكتوب، مع إسرائيل، يشمل فتح المعابر وتوسيع مساحات الصيّد والتزام القاهرة بفتح معبر رفح، مقابل وقف مسيرات العودة تدريجيًا.

    وبحسب وكالة "سما". ولفتت المصادر إلى أن الاتفاق سيكون بضمانات إقليمية، من دول تتقدمها مصر وتركيا، أما عن سبب كون الاتفاق شفهيا، فقالت المصادر إن ذلك بسبب تعنت السلطة الفلسطينية وإصرارها على الربط بين التهدئة والمصالحة الوطنية الفلسطينيّة.
    كشفت المصادر القيادية بحركة حماس عن مخطط حديث لاغتيال ثلاثة من قياديي الحركة في قطاع غزة، هم: زعيم الحركة بالقطاع، يحيى السنوار، وعضو المكتب السياسي، خليل الحية، وأحد رموز الحركة، محمود الزهار.
    وأشارت المصادر إلى أن "تحديد القادة الثلاثة، له أهداف خبيثة، من بينها ضرب لحمة ووحدة الحركة". مضيفة أن "التحقيقات الخاصة بكشف تفاصيل المؤامرة الكبرى، ما تزال جارية"، رافضة، في الوقت ذاته، الكشف عن تفاصيل تلك العملية، أو الأطراف الموجهة إليها الاتهامات بشأنها.    

     

    انظر أيضا:

    رغم مشاركته في مظاهرات غزة... هنية: "حماس" تسعى إلى التهدئة مع إسرائيل
    وفد إسرائيلي يستغل اجتماعا دوليا من أجل "الأسرى" لدى "حماس"
    رئيس حركة "حماس" يكشف حقيقة حواره مع صحيفة إسرائيلية
    نتائج لقاء وفد "حماس" برئيس الاستخبارات العامة المصرية
    إسرائيل تتوسل لـ"حماس"
    "حماس" تختبر آلية جديدة ضد إسرائيل
    حماس تعلق على خطاب الرئيس عباس في الأمم المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, غزة, حركة حماس, فلسطينيون, فلسطين, غزة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook