15:10 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    أستراليا

    الأمم المتحدة تطالب أستراليا بإجلاء لاجئين لدواع صحية

    © flickr.com / Christian Haugen
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    طلبت الأمم المتحدة من أستراليا إجلاء لاجئين قيد الاعتقال من جزيرتي ناورو وبابوا غينيا الجديدة على وجه السرعة وحملتها المسؤولية عن تدهور أحوالهم الصحية.

    وكانت منظمة أطباء بلا حدود التي طردت من ناورو قد قالت إن تدهور الصحة العقلية بين اللاجئين تسبب في أن بعض الأطفال أصيبوا بما يشبه السبات وباتوا غير قادرين على الأكل أو الشرب أو الكلام.

    ووفقا لوكالة "رويترز"، قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أمس الجمعة إن أكثر من 1400 شخص ما زالوا محتجزين في الجزيرتين اللتين تستقبلان المهاجرين وطالبي اللجوء المتجهين إلى أستراليا منذ 2013.

    ونقل اللاجئون إلى الجزيرتين بعد اعتراض مراكبهم خلال محاولات الوصول إلى أستراليا، وهي سياسة قوبلت بانتقادات واسعة من الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية.

    وقالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين كاثرين ستوبرفيلد في بيان: "هذه السياسة فشلت في عدد من الإجراءات. فشلت في حماية اللاجئين وفشلت حتى في توفير احتياجاتهم الأساسية".

    وقالت المفوضية إن 12 لاجئا توفوا منذ بدأت أستراليا في تطبيق سياسة احتجاز المهاجرين واللاجئين في البحر، نصفهم حالات انتحار مؤكدة أو مشتبه بها.

    وقالت ستوبرفيلد في البيان الذي نشر على موقع المفوضية "في النهاية المسؤولية تقع على عاتق أستراليا عن هؤلاء الذين سعوا لطلب حمايتها"، مضيفة "هذا نظام وضعته ومولته وأدارته أستراليا، وأستراليا هي التي يجب أن تحاسب على كل سلسلة العواقب هذه".

    انظر أيضا:

    رئيس وزراء أستراليا يقول إنه تلقى مذكرة لعقد اجتماع بشأن زعامة الحزب الحاكم
    دبلوماسي صيني يأمل بتحسن العلاقات مع أستراليا قريبا
    الصين تنضم إلى تدريبات بحرية قبالة أستراليا رغم توتر العلاقات بينهما
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, أستراليا, اللاجئين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik