20:57 24 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية مغيمو

    رئيس مجلس النواب التشيكي : الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تقييم أثر وفعالية العقوبات ضد روسيا

    © Sputnik . Maxim Blinov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    رأى رئيس مجلس النواب التشيكي، راديك فوندراتشيك، بأن الاتحاد الأوروبي لن يرفع العقوبات ضد روسيا، طالما لم تتم إزالة الأسباب التي أدت لفرضها، إلا أن دول الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تقييم فعاليتها.

    موسكو — سبوتنيك. وقال فوندراتشيك متحدثاً أمام الطلاب في جامعة معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية "مغيمو" اليوم الاثنين: "موقف الحكومة التشيكية هو نفسه — العقوبات نشأت لأسباب معينة، وهذه الأسباب، للأسف، لم تتم إزالتها. لذلك، يستمر تطبيق العقوبات".

    وأضاف:

    "لا نريد رفع العقوبات فوراً، لكننا نرى أنه من الطبيعي جداً مناقشة نطاق وحجم هذه العقوبات على مستوى الاتحاد الأوروبي. يجب على جميع الدول تقييم فعالية هذه العقوبات بطريقة أو بأخرى، هل ساعدت هذه العقوبات؟ هل هي آلية فعالة؟ يمكنك أن تبدأ مناقشة هذه القضية داخل الاتحاد الأوروبي. أنا أدعو لأن نتحدث عن ذلك بشكل علني "

    ووفقا له ستبدأ مثل هذه المناقشة في الاتحاد الأوروبي عندما تبدأها إحدى الدول الأعضاء الرئيسية في الاتحاد الأوروبي.

    وقال فوندراتشيك بهذا الخصوص: "أعتقد أن هذا سيحدث قريبا".

    وأوضح متابعاً أن العديد من السياسيين في الاتحاد الأوروبي يرون الحاجة لمثل هذا النقاش، وعلى وجه الخصوص، المستشار النمساوي، سيباستيان كورتز.

    يذكر أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما فيها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ساءت على خلفية الأزمة الأوكرانية، حيث فرضت دول الاتحاد الأوربي عقوبات ضد أشخاص وقطاعات كاملة من الاقتصاد الروسي، وردا على ذلك اتخذت موسكو تدابير جوابية وقامت بإتباع نهج على إحلال الواردات، وأعلمن أكثر من مرة أنه من غير المجدي التحدث معها بلغة العقوبات، أنها ليست طرفاً في الصراع الأوكراني الداخلي، بما في ذلك واتفاقيات مينسك.

    وتزايدت في الآونة الأخيرة، في دول الاتحاد الأوروبي الدعوات بشأن الحاجة إلى رفع العقوبات عن روسيا.

    انظر أيضا:

    آلية جديدة للاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات على الأسلحة الكيميائية
    خبير: الآلية الجديدة الأوروبية لفرض عقوبات ضد موسكو مجرد أداة ضغط
    الكلمات الدلالية:
    الأزمة الأوكرانية, الاتحاد الأوروبي, عقوبات, معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية, التشيك, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik