13:19 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في القصر الرئاسي الفنلندي في هلسنكي

    هل يتجاوب ترامب مع اقتراح بوتين لتخطي الأزمات الروسية الأمريكية

    © Sputnik . Sergei Guneyev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ؤقال الأكاديمي الخبير في الشؤون الأمريكية، الدكتور محمد الريس، إن روسيا قدمت للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فرصة عظيمة يجب عليه اغتنامها، وهي محاولة الاتفاق معه على تصحيح مسار العلاقات بين الدولتين الكبيرتين.

    وأضاف الريس، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء 16 أكتوبر/ تشرين الأول، أنه إذا كان رد ترامب إيجابيا بشأن إنشاء برامج مناقشة مشتركة على مستوى خبراء وسياسيين ودبلوماسيين وعسكريين سابقين، لبحث سبل تخطي أزمات العلاقات الروسية الأمريكية، فهو بذلك سيكون أمام مخرج عظيم لكثير من أزمات بلاده، وخصوصا في منطقة الشرق الأوسط.

    وتابع: "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يستطيع — بقليل من التفكير والتعاون مع الروس — أن يخرج بلاده من الأزمات التي تقف عاجزة أمامها، فهو متورط الآن في الأزمة السورية، غير قادر على الانسحاب وغير قادر على الاستمرار أيضا، بجانب أزماته الداخلية، التي صدرتها لها سنوات طوال من الخلاف مع روسيا، عبر رؤساء أمريكا السابقين، الذين لم تأتهم هذه الفرصة".

    وأوضح الريس أن روسيا تعرض في الوقت الحالي إنشاء لجنة مشتركة، ولجنة من قادة الأعمال التي من شأنها أن تجلس معا لتفكر في ظل الثغرات الموجودة على إيجاد مشاريع ملموسة للتعاون الاقتصادي بين روسيا والولايات المتحدة، وهو تعاون سيكون بين أكبر القوى الاقتصادية والعسكرية في العالم، ونتائجه بالتأكيد لن تكون اعتيادية، بل ستكون استثنائية وعظيمة.

    ولفت الخبير في الشأن الأمريكي، إلى أن التصريحات الأخيرة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن روسيا، والتعامل الصارم، وغيرها من الفلتات الكلامية التي اعتاد العالم عليها منه، لا تعني أنه يرفض العرض الروسي، الذي وضعه الروس أمامه في شهر يوليو/ تموز الماضي، ولكنها تعني أن الرئيس الأمريكي غارق في بحر من الحيرة، فهو يريد هذه العلاقات بقوة، ويخشى نتائجها داخليا.

    وكان السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف، أعرب عن أمله أن لا يتأخر الجانب الأمريكي بالرد على الاقتراح الروسي بشأن إنشاء برامج مناقشة مشتركة على مستوى خبراء وسياسيين ودبلوماسيين وعسكريين سابقين، لبحث سبل الخروج من أزمة العلاقات الروسية الأمريكية.

    وقال أنطونوف للصحفيين على هامش أعمال منتدى "حوار فورت روس" في سان فرانسيسكو: "اليوم كانت هناك محادثات مثيرة للاهتمام حول مشروعين على الأقل، هذا على وجه الخصوص إنشاء لجنة مشتركة، ولجنة من قادة الأعمال التي من شأنها أن تجلس معا لتفكر في ظل الثغرات الموجودة على إيجاد مشاريع ملموسة للتعاون الاقتصادي بين روسيا والولايات المتحدة".

    وأضاف: "الزملاء دعموا فكرة فلاديمير بوتين على ضرورة إنشاء لجنة ثنائية بين روسيا والولايات المتحدة على مستوى محللين سياسيين سابقين، ودبلوماسيين سابقين، وسفراء، ورؤساء وزرات دفاع وجنرالات سابقين"، مؤكدا أن "الجانب الأمريكي لم يرد رسمياً على مثل هذا  الاقتراح  الذي عبر عنه الزعيم الروسي خلال اجتماعه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في هلسنكي في يوليو".

    وقال أنطونوف: "نأمل أن لا يتأخر الزملاء الأمريكيون في الرد على مبادرة الرئيس الروسي هذه، لأن استئناف الحوار على مختلف المستويات بين مختلف الناس أمر مطلوب إلى حد كبير"، مشيرا إلى أنه أوضح على هامش المنتدى، ما  يعنيه اقتراح الرئيس الروسي، وقال إنه ردا على ذلك "شعر برد فعل إيجابي لهذه الأفكار".

    انظر أيضا:

    "خريف اقتصادي مقبل"...صندوق النقد الدولي يحصي خسائر حرب ترامب التجارية
    لوحة ترامب في البيت الأبيض تشعل مواقع التواصل (صور)
    السعودية: ترامب شكر الملك سلمان
    ترامب: قتلة مارقون ربما قتلوا جمال خاشقجي
    الخارجية الأمريكية: ترامب دعا إلى "تحقيق فوري ومفتوح" في اختفاء خاشقجي
    ترامب: الصين أكثر خطورة من روسيا على الولايات المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العلاقات الروسية الأمريكية, العلاقات الدبلوماسية الروسية الأمريكية, العلاقات الأمريكية الروسية, فلاديمير بوتين, دونالد ترامب, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik