09:47 19 مايو/ أيار 2019
مباشر
    رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في اجتماع مع لجنة الدفاع والشؤون الخارجية في الكنيسيت (البرلمان الإسرائيلي) في القدس، 4 ديسمبر/ كانون الأول 2017

    انقسام داخل حكومة إسرائيل... ليبرمان يرفض "الهجوم الخاطف"

    © REUTERS / Ammar Awad
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    في محاولة للرد على إطلاق صاروخ فلسطيني من قطاع غزة على الداخل الإسرائيلي، فجر اليوم، قرر وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، القيام بعملية واسعة على القطاع.

    ذكرت القناة الثانية العبرية، مساء اليوم الأربعاء 17 أكتوبر / تشرين الأول الجاري، أن ليبرمان يعارض رؤية كثير من أعضاء المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينيت" في رؤيته القاضية بقيام الجيش الإسرائيلي بعملية عسكرية موسعة في غزة.

    وفي وقت يؤيد فيه الكثير من الأعضاء في المجلس ذاته القيام بعملية عسكرية خاطفة الليلة، الأربعاء، أو فجر الخميس، دون الدخول في غمار حرب طويلة أو عملية عسكرية موسعة.

    وبينت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن أعضاء الحكومة الإسرائيلية المصغرة منقسمون على أنفسهم حيال الوضع في غزة، فبعضهم يرغب في الدخول في حرب موسعة في القطاع، وبعضهم يريد حربا قصيرة، دون خسائر، أي حرب خاطفة، والبعض الآخر يرغب في التهدئة، وأغلبهم يعارضون وزير الدفاع، أفيغدور ليبرمان.

    وأوضحت القناة العبرية أن ليبرمان يرغب توجيه ضربة قاصمة وقاسية على حركة حماس في قطاع غزة، وهو ما يعارضه أغلب أعضاء "الكابينيت" الإسرائيلي.

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي يوجه رسالة عاجلة إلى سكان غزة
    غزة...لا هدوء...ولا حرب؟
    الجيش الإسرائيلي: استهدفنا 20 هدفا في مناطق متفرقة من غزة
    الجيش الإسرائيلي: صافرات الإنذار تدوي في البلدات المحاذية لقطاع غزة
    سلاح الجو الإسرائيلي يقصف غزة ردا على إطلاق الصواريخ
    الجيش الإسرائيلي: إطلاق صاروخ من قطاع غزة وسقوطه في بئر السبع (فيديو+صور)
    لبحث المصالحة مع قادة حماس... رئيس المخابرات المصرية يزور غزة
    ليبرمان: لا داعي لاحتلال قطاع غزة بهدف تسديد ضربة لـ"حماس"
    الكابينت الإسرائيلي يبحث التطورات الأمنية في قطاع غزة
    الكلمات الدلالية:
    نتنياهو, إسرائيل, غزة, إسرائيل, غزة, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik