15:15 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    تو 160

    بالتعاون مع روسيا... السعودية تبحث تصنيع طائرة أسرع من الصوت

    © Fotobank.ru/Getty Images /
    العالم
    انسخ الرابط
    3112

    صرح رئيس جمعية الشركاء التجاريين للتعاون مع المملكة العربية السعودية أندريه تاراسوف، أن روسيا والمملكة العربية السعودية ستعقدان لقاء خلال الأسبوع الحالي لبحث مشروع طائرة ركاب أسرع من الصوت.

    موسكو — سبوتنيك. وأضاف، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" اليوم الاثنين 22 أكتوبر / تشرين الأول، ما أعلنته الشركات الأمريكية عن تحليق طائرة ركاب أسرع من الصوت في عام 2023 قائلا: "هذا ليس واقعيا، فلا يوجد محرك، والمحرك هو الشيء الأساسي، ببساطة، إذا كنا سنتحدث عن طائرة أسرع من الصوت، فنحن نسبق الأمريكيين بعامين، وحتى هم يعترفون بأننا نسبقهم بعامين بفضل التقنيات السوفيتية".

    وأضاف تاراسوف: "الآن استأنفنا هذا الموضوع مرة أخرى، وهذا الأسبوع سوف نعقد اجتماع عمل، من ناحية سيكون هناك شركة طيران "تقنية"، ومن ناحية أخرى سيكون هناك الشركة المتحدة للطيران، وجمعية الشركاء التجاريين للتعاون مع المملكة العربية السعودية كطرف ثالث، وسنحاول إطلاق هذه العملية مرة أخرى".

    في يناير/ كانون الثاني، اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تصنيع طائرة مدنية تفوق سرعة الصوت على أساس القاذفة الاستراتيجية من طراز "تو-160" المعروفة أيضا بـ"البجعة البيضاء".

    وأفادت الشركة المتحدة للطيران أنها تعمل على صنع طائرة ركاب أسرع من الصوت، حيث يمكن تطبيق التطورات والتقنيات المستخدمة في "تو-160".

    وسيعقد منتدى مستقبل الاستثمار، في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، بمشاركة 30 شخصية من رجال الأعمال الروس والشركات الروسية الرائدة ضمن وفد صندوق الاستثمارات المباشرة.

    انظر أيضا:

    قاذفات الصواريخ الاستراتيجية الروسية "تو - 160" ستخضع لتحديث يطيل عمرها 40 سنة
    شاهد بالصور... "تو 160" سوبرمان الهواء أقوى قاذفة في العالم تقصف وتعود بسرعة البرق
    القاذفة الاستراتيجية "تو - 160"
    وزارة الدفاع الروسية: استئناف تصنيع قاذفات "تو 160" الاستراتيجية يجري وفقا للخطة
    وزارة الدفاع الروسية تعتزم تحديث جميع قاذفاتها الاستراتيجية "تو- 160"
    الكلمات الدلالية:
    قاذفة تو 160, طائرة مدنية, أخبار السعودية, فلاديمير بوتين, السعودية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik