10:44 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    سفينة حربية تركية

    أنقرة: لن نسمح بعمليات استكشاف في بحر إيجة لا تراعي مصالحنا

    © AP Photo / Vadim Ghirda
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، اليوم الاثنين، أن تركيا لن تسمح بتنفيذ أي مشاريع في مجال الاستكشاف الجيولوجي في بحر إيجه وشرق البحر الأبيض المتوسط لا تراعي مصالحها.

    أنقرة — سبوتنيك. وقال آكار، ردا على سؤال حول استكشاف حقول النفط والغاز في هذه المناطق: "فليعلم الجميع أنه في بحر أيجه وفي شرق البحر الأبيض المتوسط يستحيل تنفيذ أي مشروع دون مشاركة تركيا وقبرص الشمالية. ولن نسمح باتخاذ خطوة واحدة دون مراعاة مصالحنا. ويجب تجنب الاستفزازات".

    وقد عارضت أنقرة مراراً وتكراراً استكشاف النفط والغاز على الجرف الصخري القبرصي دون الأخذ في الاعتبار المصالح التركية في الجزيرة.

    وذكرت وزارة الخارجية التركية في الأسبوع الماضي أن السفينة التركية "بارباروس" بدأت بإجراء دراسات زلزالية على الجرف القاري التركي في البحر الأبيض المتوسط. كما وذكرت وكالة "الأناضول"، أن البحرية التركية منعت فرقاطة يونانية من مطاردة السفينة التركية. وفي الوقت نفسه، انتقدت وزارة الخارجية التركية موقف اليونان من هذه القضية، والتي "من وجهة نظر القانون الدولي لا تملك أي أساس".

    كما وتؤكد السلطات القبرصية مرارا أن عملية التنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر المتوسط، سوف تستمر كما هو مخطط له، رغم المعارضة القوية من جانب تركيا والقبارصة الأتراك المنفصلين عرقيا.

    وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن شركة "نوبل إينرغي" الأمريكية، كانت هي أول من اكتشف الغاز في 2011 قبالة قبرص في حقل "أفروديت" الذي تقدر احتياطياته بنحو 127.4 مليار متر مكعب من الغاز.

     

    انظر أيضا:

    إقليم كردستان يصدر بيانا حول غرق عراقيين أكراد في بحر إيجة
    أردوغان: نحذر من يتجاوزون حدودهم في بحر إيجة
    خفر السواحل اليوناني ينقذ حياة أكثر من مئة مهاجر قبالة جزر في بحر إيجة
    غرق 18 لاجئاً في بحر إيجة
    اليونان تحمل تركيا مسؤولية مستقبل المفاوضات حول قبرص
    الاتحاد الأوروبي يتضامن مع قبرص ضد تركيا بشأن الصراع في المتوسط
    الكلمات الدلالية:
    الغاز والنفط في الشرق الأوسط, بحر إيجة, الحكومة التركية, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik