21:07 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    السفارة الروسية في لندن

    السفارة الروسية في لندن: تصريحات جونسون بشأن السعودية تحمل معايير مزدوجة

    © Sputnik . Alexey Filippov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11

    أعلن متحدث باسم السفارة الروسية في المملكة المتحدة، أن دعوة وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون للحوار مع السلطات السعودية بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في تركيا يظهر معايير مزدوجة في سياسة لندن الخارجية.

    لندن — سبوتنيك. وقال المتحدث الصحفي لسفارة روسيا في لندن اليوم الاثنين 22 أكتوبر/ تشرين الأول: " لم نستطيع التغاضي عن مقالة أخرى لبوريس جونسون في "ديلي تيليغرف"، التي من خلالها يقارن ما يسمى بحادثة تسمم سيرغي ويوليا سكريبال في سالزبوري مع حادثة مقتل خاشقجي.

    وتابع: "في هذا الإطار، يصر، بشكل خاص، بشدة على ضرورة قيام المملكة العربية السعودية وتركيا بتزويد الجمهور بأقصى قدر من المعلومات المحددة حول ما أدى بالضبط إلى وفاة الصحفي، ومن المثير للفضول سماع النداءات من فاه جونسون للحوار وتقديم الأدلة".

    وأضاف: "تصريحات الوزير السابق للخارجية هي أفضل طريقة لإثبات المعايير المزدوجة في سياسة لندن الخارجية".

    واستطرد: "لقد مر أكثر من 7 أشهر على الحادث الذي وقع في سالزبوري، ولكن لا يزال من غير المعروف ما حدث بالضبط هناك، وأين وفي أي حالة يكمن المواطنين الروسيين المتضررين، وعلى أي دليل ارتكزت الاتهامات الموجهة ضد روسيا وبعض المواطنين الروس".

    وأشار الدبلوماسي إلى أن التحقيق في تسمم سكريبال صنف بالسرية من قبل السلطات البريطانية، وكان جونسون، وزيرا للخارجية، أحد المبادرين لخط صارم مناهض لروسيا في المملكة المتحدة بعد الأحداث في سالزبوري.

    كما حث بوريس جونسون، وزير الخارجية السابق في حكومة المحافظين بزعامة تريزا ماي، بريطانيا والولايات المتحدة على "الأخذ بزمام المبادرة في تحميل السعودية المسؤولية" في أعقاب قتل خاشقجي "المقزز والغريب" على حد وصفه، إلا أنه لم يطالب بتعليق مبيعات الأسلحة، وطالب بإجراء حوار مع المملكة العربية السعودية في مقاله نشرتها صحيفة ديلي تيليغرف، وطالب كذلك بتقديم الأدلة المتعلقة بمقتل الصحفي السعودي.

    وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن الرياض قدمت عدة روايات بشأن مقتل خاشقجي في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول في قنصليتها في الرياض.

    ووصف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الحادث بأنه "خطأ كبير وجسيم"، لكنه أكد أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لم يكن على علم بالواقعة.

    ويذكر أن الشرطة البريطانية عثرت على الضابط السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، سيرغي سكريبال، الذي عمل لصالح الاستخبارات البريطانية وابنته يوليا، مغما عليهما عند مركز تجاري في مدينة سالزبوري البريطانية في الـ 4 من مارس/ آذار الحالي.

    ويوجه الجانب البريطاني، الاتهامات إلى روسيا بتورطها في تسميم سكريبال وابنته، بمادة شالة للأعصاب "آ-234"، ووجهت السلطات البريطانية الاتهامات لمواطنين روس.

    ومن جانبها، نفت روسيا مرارا علاقتها بهذا الحادث، مؤكدة أنها تخلصت من كل الأسلحة الكيميائية لديها، وبإشراف من منظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية.

    انظر أيضا:

    تركيا: أردوغان لن يتستر على أصغر التفاصيل في قضية خاشقجي
    أمير سعودي يعزي أسرة خاشقجي
    بسبب أزمة خاشقجي... شركة عالمية تتخذ قرارا بشأن السعودية
    ممسكا بيد خديجة... كاميرات توثق مشوار خاشقجي الأخير إلى القنصلية
    تعليق رسمي جديد من السعودية حول مقتل خاشقجي
    البنتاغون يكشف مصير التعاون العسكري مع السعودية عقب مقتل خاشقجي
    زيارة بولتون لموسكو... الأردن ينهي ملحقين باتفاقية السلام مع إسرائيل... اتفاق أردوغان وترامب على كشف ملابسات قتل خاشقجي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار بريطانيا, مقتل خاشقجي, تسمم سكريبال, السفارة الروسية في لندن, سيرغي سكريبال, جمال خاشقجي, بوريس جونسون, بريطانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik