00:51 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    الشرطة الأمريكية

    شرطة نيويورك تؤكد أن إرسال الطرود المشبوهة عمل هدفه "الترويع"

    © Fotolia / mario beauregard
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت شرطة نيويورك، أن إرسال طرود مشبوهة إلى البيت الأبيض ومنزلي الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، والمرشحة الديمقراطية السابقة للرئاسة هيلاري كلينتون، ومكتب شبكة "سي.إن.إن" في نيويورك يعد عملا إرهابيا.

    القاهرة — سبوتنيك. وقالت مسؤولون بشرطة نيويورك حسبما ذكرت صحيفة "يو أس توداي"،إن:" ما رأيناه اليوم يعد عملا إرهابيا، ونحن لن نسمح لذلك أن يحدث"، مضيفا أن "الطرد المشبوه الذي عثر عليه بمبنى "سي إن إن" حوى جهازا متفجرا ومظروفا داخله مسحوق أبيض".

    وفيما قال عمدة مدينة نيويورك، بيل دي بلاسيو "لا تهديدات محتملة ضد مواقع أخرى بنيويورك".

    وكشفت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الأربعاء 24 أكتوبر/ تشرين الأول، أن شرطة نيويورك عثرت على مواد متفجرة في البريد الخاص بمقري إقامة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون وزوجته وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون، والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

    انظر أيضا:

    أمريكا تتراجع عن تعهد بتمويل مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب
    أمريكا ودول الغرب يصطفون ضد روسيا بدلا من دعمها لمواجهة الإرهاب
    أمريكا تضع مواطنا بلجيكيا وآخرا بريطانيا على قائمة الإرهاب العالمي
    الكلمات الدلالية:
    إرهاب, نيويورك, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik