01:47 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    انتشار أمني في منطقة إطلاق النار داخل معبد يهودي في بنسلفانيا الامريكية

    أعمار ضحايا هجوم بنسلفانيا تتراوح بين 54 و97 عاما

    © REUTERS / JOHN ALTDORFER
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    كشف مسؤولون اليوم الأحد، أن معظم الأحد عشر شخصا الذين قتلوا في هجوم على معبد يهودي في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، من المصلين كبار السن والذين تتراوح أعمارهم بين 54 عاما و97 عاما.

    واقتحم المسلح روبرت باورز صاحب الـ46 عاما، معبد تري أوف لايف الذي يقع في حي يقطنه عدد كبير من اليهود أثناء صلاة الصباح يوم السبت وأطلق النار، كما أصاب أيضا ستة أشخاص آخرين من بينهم أربعة من رجال الشرطة قبل اعتقاله.

    ووفقا لوكالة "رويترز"، قال سكوت برادي المدعي العام الأمريكي لمنطقة غرب بنسلفانيا في مؤتمر صحفي إن باورز سيمثل بشكل مبدئي أمام قاض بعد ظهر الاثنين، وأدلى باوزر بتصريحات عن الإبادة الجماعة ورغبته في قتل الشعب اليهودي خلال إطلاقه النار.

    وقال برادي: "حقيقة وقوع هذا الهجوم خلال صلاة تجعله أكثر بشاعة"، كما أشارت قائمة بأسماء الضحايا نشرها المسؤولون إلى أن من بين القتلى شقيقين في الخمسينيات ورجلا وزوجته في الثمانينيات من العمر.

    ويرقد شخصان في حالة حرجة في مستشفيين بالمنطقة كما أن هناك ثلاثة آخرين في حالة مستقرة منهم رجلا شرطة، وعولج رجل شرطة وخرج من المستشفى يوم السبت.

    وأدى الهجوم إلى حالة استنفار أمني في دور العبادة بأنحاء البلاد، خاصة أنه يأتي بعد العثور على عدد من الطرود الملغومة التي أرسلت في الأيام القليلة الماضية إلى شخصيات سياسية بارزة، أغلبهم من الديمقراطيين، ومن بينهم الرئيس السابق باراك أوباما.

    انظر أيضا:

    حركة فتح تعليقا على هجوم بنسلفانيا: سياسة الإدارة الأمريكية لن تترك أحدا في أمان
    ترامب: الهجوم على المعبد اليهودي في بنسلفانيا هو عمل معاد للسامية
    ترامب: أتابع أحداث الهجوم على المعبد اليهودي في بنسلفانيا وهناك قتلى
    الكلمات الدلالية:
    بنسلفانيا, إطلاق نار, هجوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik