23:58 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    انتشار أمني في منطقة إطلاق النار داخل معبد يهودي في بنسلفانيا الامريكية

    جواد ظريف: دعاؤنا وصلاتنا لضحايا الهجوم الإرهابي على الكنيس اليهودي في أمريكا

    © REUTERS / JOHN ALTDORFER
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أعرب وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، اليوم الإثنين، عن تضامنه مع ضحايا الهجوم على الكنيس اليهودي في مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا، السبت الماضي، والذي أودى بحياة 11 شخصا.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال ظريف في تغريدة له على "تويتر"، "التطرف والإرهاب ليس لهما دين أو عرق، ويجب إدانتهما في كل الأحوال"، مضيفا أن "العالم يستحق أن يعيش في ظل ظروف أفضل من التعايش مع ديماغوجية مسلحة".

    وتابع ظريف، "دعاؤنا وصلاتنا لضحايا الهجوم الإرهابي على الكنيس اليهودي في مدينة بيتسبرغ الأمريكية وأحبائهم".

    ووقع الحادث في معبد "شجرة الحياة" بمدينة بيتسبرغ في تمام الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي، حيث قام مسلح بإطلاق النار على المتواجدين، قبل أن يشتبك لاحقا مع الشرطة، التي ألقت القبض عليه في نهاية المطاف.

    وقال مسؤول في السلطة المحلية للمدينة في إفادة صحافية إن "هناك 11 قتيلا كنتيجة لحادث إطلاق النار، ليس من بينهم أطفال، كما يوجد هناك 6 مصابين، بينهم 4 رجال شرطة، وليس من بينهم المشتبه به في تنفيذ الهجوم".

    وأشارت التقارير الأمريكية إلى أن منفذ الهجوم مواطن يميني متطرف يدعى "روب باويرز" (48 عاما)، حسب قناة "سي بي أس بيتسبرغ" المحلية.

    وتتهم واشنطن طهران بدعم الإرهاب والسعي لإنتاج سلاح نووي، وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، العام الجاري، انسحابه من الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه بين "السداسية الدولية" كرعاة دوليين (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا) وإيران في عام 2015.

    كما أعلن ترامب استئناف العمل بكافة العقوبات التي تم تعليقها نتيجة التوصل إلى هذه الصفقة. فيما أصرت باقي أطراف الاتفاق على الاستمرار فيه.

    انظر أيضا:

    أعمار ضحايا هجوم بنسلفانيا تتراوح بين 54 و97 عاما
    البابا فرنسيس يدين الهجوم على معبد بنسلفانيا
    حركة فتح تعليقا على هجوم بنسلفانيا: سياسة الإدارة الأمريكية لن تترك أحدا في أمان
    ترامب: الهجوم على المعبد اليهودي في بنسلفانيا هو عمل معاد للسامية
    الكلمات الدلالية:
    بنسلفانيا, العلاقات الأمريكية الإيرانية, الحكومة الإيرانية, محمد جواد ظريف, الولايات المتحدة, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik