11:02 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني

    مع اقتراب لقاء ترامب وشي... وكالة تكشف عن مخطط أمريكي جديد ضد الصين

    © REUTERS / POOL
    العالم
    انسخ الرابط
    0 14

    يستعد المسؤولون الأمريكيون لاتخاذ قرارت جديدة ضد الصين، في حال عدم إحراز أي تقدم خلال الاجتماع المزمع بين ترامب والرئيس الصيني الشهر المقبل.

    وكشفت وكالة "بلومبرغ"، يوم الاثنين، أن الولايات المتحدة تخطط للإعلان عن فرض رسوم جمركية على جميع واردات السلع الصينية المتبقية بحلول أوائل ديسمبر/ كانون الأول، إذا لم تتمخض المحادثات المقررة الشهر المقبل بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والصيني شي جين بينغ عن تهدئة الحرب التجارية.

    ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة القول، إن الرسوم ستفرض على واردات السلع الصينية التي لم تشملها بالفعل الرسوم السابقة، والتي قد تقدر قيمتها بواقع 257 مليار دولار استنادا إلى أرقام واردات العام الماضي.

    وقالت الوكالة إنه رغم عدم اتخاذ قرارات نهائية حتى الآن، يستعد المسؤولون الأمريكيون لهذا السيناريو في حال عدم إحراز أي تقدم خلال الاجتماع المزمع بين ترامب وشي على هامش قمة مجموعة الـ 20 التي ستعقد في بوينس آيرس عاصمة الأرجنتين في نوفمبر/ تشرين الثاني.

    وجدير بالذكر أن زيادة الرسوم الجمركية المتبادلة بين الولايات المتحدة والصين دخلت حيز التنفيذ في 6 تموز/يوليو 2018. وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في 15 حزيران/يونيو، عن فرض رسوم استيراد بنسبة 25 بالمئة على الواردات من الصين، تقدر بـ50 مليار دولار سنوياً.

    وردت الصين بإعلانها فرض رسم استيراد بنسبة 25 بالمئة على سلع مستوردة من الولايات المتحدة تبلغ قيمتها نحو 34 مليار دولار.

    وكان الرئيس الصيني دعا لوقف الحروب التجارية، قائلا: "لن يكون هناك فائز فيها، والهيمنة في الاقتصاد تنتج عقبات أكثر، وأولئك الذين يسيرون على هذا النهج سيضرون أنفسهم".  

    انظر أيضا:

    الانسحاب من معاهدة "الصواريخ النووية"... كابوس يهدد الصين
    الرئيس الصيني: استعدوا للحرب
    الرئيس الصيني: يجب وقف الحروب التجارية
    الرئيس الصيني ينتقد السياسات التجارية "الأنانية وقصيرة النظر"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الاقتصاد, أخبار العالم, رسوم جمركية, اقتصاد, الحرب التجارية, وكالة بلومبرغ, شي جين بينغ, دونالد ترامب, أمريكا, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik