23:56 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، نيويورك 25 سبتمبر/ أيلول 2018

    الأمم المتحدة: انخفاض ملحوظ في الأعمال العدائية بمدينة إدلب بعد الاتفاق الروسي التركي

    © AP Photo / Richard Drew
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الثلاثاء، أنه بعد التوصل إلى اتفاق بشأن إقامة منطقة خفض التصعيد في مدينة إدلب السورية، بين روسيا وتركيا، انخفض النشاط العسكري هناك، بشكل ملحوظ.

    الأمم المتحدة — سبوتنيك. وقال غوتيريش في تقريره الدوري حول الوضع في سوريا: "بعد الموافقة على هذا القرار في منطقة خفض التصعيد في إدلب، انخفض النشاط العسكري، بشكل ملحوظ، كما لوحظ وقف بالهجمات الجوية".
    وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى أنه، في الوقت نفسه "لا تزال هناك تقارير عن عمليات اختطاف، وهجمات باستخدام أجهزة متفجرة يدوية الصنع، وغيرها من التهديدات ضد السكان المدنيين".
    وأضاف غوتيريش، بأن "منظمة الأمم المتحدة وشركاءها في المجال الإنساني، يواصلون التحضير للمساعدة، مع مراعاة إمكانية استئناف أعمال قتالية واسعة النطاق في منطقة إدلب، وما يترتب على ذلك من تشرد جماعي هائل".
    والجدير بالذكر أن الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، كانا قد توصلا، في السابع عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي، خلال قمة جمعتهما في مدينة سوتشي الروسية، إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب بعمق 15-20 كيلومترا، مع انسحاب المسلحين المتطرفين من هناك، بما فيهم ومسلحي "جبهة النصرة" (المحظورة في روسيا). 

    انظر أيضا:

    أوغلو: سنتدخل حين يخالف الإرهابيون في إدلب اتفاقية سوتشي
    روسيا: اتفاق إدلب محصن وجهود تركيا كبيرة
    مركز المصالحة: "الخوذ البيضاء" تصل إدلب لتنفيذ عمل استفزازي بالأسلحة الكيميائية
    تحركات مشبوهة لمسلحي "النصرة" و"الخوذ البيضاء" وبحوزتهم مواد سامة في إدلب
    وكالة: تركيا تحضر مقاتلي إدلب وحلب للهجوم على الأكراد شرق الفرات شمالي سوريا
    سفير سوريا السابق في تركيا: الجيش السوري قادر بسهولة على حسم الوضع في إدلب
    تصعيد وحشود إلى إدلب والتكفيريون يقصفون المدنيين من المنطقة "منزوعة السلاح"
    الكلمات الدلالية:
    اتفاق إدلب, الأمم المتحدة, أنطونيو غوتيريش, إدلب, الأمم المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik