00:43 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    غير بيدرسن مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال اجتماعهما في مكتب عباس بمدينة رام الله بالضفة الغربية يوم الثلاثاء ، 11 يناير / كانون الثاني 2005.

    الصين ترحب بتعيين النرويجي بيدرسن مبعوثا أمميا جديدا إلى سوريا

    © AP Photo / Omar Rashidi
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن المتحدث الرسمي باسم الخارجية الصينية، لو كانغ، اليوم الخميس، أن بلاده ترحب بتعيين الدبلوماسي سفير النرويج لدى الصين، غير بيدرسن، في منصب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا وتعرب عن ثقتها بأن بيدرسن، سيعطي دفعة جديدة للتسوية السياسية للأزمة السورية.

    بكين — سبوتنيك. وقال كانغ، خلال إيجاز صحفي: "السيد بدرسن دبلوماسي ذو خبرة واسعة، ونحن واثقون أنه سيعطي في هذا المنصب دفعة جديدة لعملية التسوية السياسية للقضية السورية".

    وشدد كانغ، على أن الجانب الصيني، سيدعم، كما كانت عليه سابقا، جهود الوساطة التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة والممثلون الخاصون الآخرون، للإسهام في تسوية سياسية في سوريا.

    كما أعرب المتحدث باسم الخارجية الصينية، عن أسفه لمغادر المبعوث الحالي الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، مثمنا عمله عاليا.

     وأعلن دي ميستورا، أنه سيترك منصبه الذي تولاه في عام 2014، في نهاية شهر تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، موضحا بأن قراره مرتبط بأسباب شخصية.

    وشغل بيدرسن، مناصب دبلوماسية عدة، كان آخرها سفيرا لبلاده لدى الصين منذ 2017، وممثلا دائما لها بالأمم المتحدة منذ 2012 حتى 2017.

    كما عمل بيدرسن منسقا أمميا خاصا في لبنان (2007 — 2008) والمبعوث الشخصي للأمين العام إلى جنوب لبنان (2005 — 2007). وعمل مديرا لدائرة آسيا والمحيط الهادئ في قسم الشؤون السياسية في الخارجية النرويجية.

    كما كان بيدرسن، في عام 1993 ضمن الفريق النرويجي لمفاوضات أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل.

    ولد الدبلوماسي في العاصمة النرويجية أوسلو في 28 أيلول/ سبتمبر 1955، وهو متزوج ولديه خمسة أطفال.

    انظر أيضا:

    روسيا: لدمشق دور أساسي في تعيين مبعوث أممي لسوريا
    دي مستورا: قمة إسطنبول بشأن حل الأزمة السورية مفيدة للغاية وبناءة
    استقالة دي مستورا من البعثة الأممية... عبد المهدي يقدم 12 وزارة الأسبوع المقبل... الاتحاد الأوروبي يقترح تمديد الفترة الانتقالية لـ "بريكست"
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, غير بيدرسن, الصين, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik