06:55 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    أديس أبابا، إثيوبيا

    أول تعليق إثيوبي على قتيلة الكويت

    © AFP 2018 / Roberto Schmidt
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت سفارة إثيوبيا لدى الكويت بأن القطاع القنصلي يتابع عن كٌثب قضية وفاة مواطنة أثيوبية في الكويت.

    وذكرت السفارة أنه بناء على المعلومات التي تم الحصول عليها من مواقع التواصل الاجتماعي ومن المكالمات الهاتفية، تم نقل الجثة إلى مركز قردوس للشرطة، وأن السفارة بدأت التحقيق في القضية فورا، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

    وقالت السفارة إن المواطنة الأثيوبية دخلت أرض الكويت قبل شهر فقط.
    وقدمت السفارة شكرها لمواقع التواصل الاجتماعي لما بذلته من جهود في إبلاغ القضية للسفارة.
    ونقلت السفارة عزاءها لعائلة وأقارب المواطنة الإثيوبية، مؤكدة أن جثمانها سيعود إلى البلاد بكرامة، بعد انتهاء التحقيقات الجنائية والقضائية.
    من جهتها علمت صحيفة "الأنباء" الكويتية أن تقرير الأدلة الجنائية الذي تسلمته إدارة بحث وتحري محافظة الفروانية، تضمن أن الإصابات التي تم رصدها على جثة المجني عليها الإثيوبية، نتيجة اعتداء بالضرب على فترات متفرقة، وأن هذه الاعتداءات، على الأرجح، كانت السبب في وفاة الخادمة، وهي في العقد الثالث من عمرها.
    وقال المصدر بمجرد وصول تقرير الأدلة الى إدارة بحث وتحري محافظة الفروانية الكويتية، تمت إعادة فتح التحقيق في القضية باعتبارها جناية، حيث تم الاستماع إلى إفادة الكفيل وزوجته، وبعد محاولات من المراوغة اضطرت الزوجة الكويتية ـ وهي في العقد الرابع من عمرها ـ إلى الاعتراف بأنها كانت معتادة على ضرب الإثيوبية لحثها على العمل، بشكل جيد، نافية أن يكون ما صدر منها بهدف إزهاق روحها.

    انظر أيضا:

    بعد تعليق رسمي للسعودية... الكويت: "اتق شر الحليم إذا غضب"
    رسالة من الملك سلمان وولي عهده إلى أمير الكويت
    الكويت تدعم اتفاقا يمنع انتشار "الصواريخ الباليستية"
    الكويت تعلن عن 5 مشاريع بالاشتراك مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية
    أمير الكويت: آمل ألا يؤدي تحسن أسعار النفط إلى عرقلة مسار الإصلاح
    توقف الملاحة البحرية في مرافئ الكويت الثلاث لسوء الأحوال الجوية
    الكويت تعلن رسميا موعد القمة الخليجية الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    الكويت, أخبار إثيوبيا, البرلمان الكويتي, أديس أبابا, الكويت
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik