04:44 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    فرق الإنقاذ وطواقم البحث تواصل تفتيش موقع تحطم الطائرة الإندونيسية، إندونيسيا

    إندونيسيا تبحث عن الصندوق الأسود الثاني للطائرة المنكوبة

    © AFP 2018 / Adek Berry
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    استأنف الغواصون الإندونيسيون، اليوم الجمعة، عمليات البحث عن الصندوق الأسود الثاني وسط الحطام الغارق للطائرة المنكوبة، التي سقطت في مياه البحر قبالة العاصمة جاكرتا هذا الأسبوع، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 189 شخصا.

    وفقدت المراقبة الأرضية الاتصال مع الطائرة بعد 13 دقيقة فقط من إقلاعها، يوم الاثنين الماضي، من جاكرتا. وعثر عمال البحث على جزء فقط من أحد الصندوقين الأسودين وجرى التعرف على راكب واحد فقط من بعض الأشلاء.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن سورجانتو تجاهجونو، رئيس هيئة سلامة النقل في إندونيسيا، القول إن الجهود تركز الآن على انتشال الصندوق الأسود الثاني نظرا لأن تسجيل الصوت داخل مقصورة الطيارين وسجل بيانات الرحلة معروفين.

    وقال لـ"رويترز": "ظل الفريق يسمع صوت أزيز من صندوق أسود آخر على مدى اليومين الماضيين".

    وسقطت الطائرة في منطقة مياه ضحلة حيث يبلغ عمق قاع البحر 30 مترا فقط لكن التيارات القوية وخطوط الأنابيب المجاورة عرقلت عملية البحث عن الطائرة التابعة لشركة طيران ليون إير وكانت في الطريق إلى بلدة بانكال بينانج عندما تحطمت.

    وانتشل الغواصون، أمس الخميس، "وحدة تسجيل نجت من التحطم" من أحد الصندوقين الأسودين مما عزز الآمال بأن تظهر البيانات المسجلة عليها ما الذي حدث على متن الرحلة جيه.تي 610 التي تلقى طيارها الإذن بالعودة قبل التحطم.

    وقال محققون إن حجم الضرر في الوحدة التي عثر عليها يبرز شدة الاصطدام وأضافوا أنهم لم يعلموا بعد إلى أي صندوق من الاثنين تنتمي تلك الوحدة.

    وقال مسؤول في هيئة سلامة النقل إن النتائج الأولية للتحقيقات ستعلن بعد 30 يوما.

    انظر أيضا:

    الطيار أرسل تحذيرا عن مشكلات فنية في رحلة طائرة إندونيسيا المنكوبة السابقة
    23 حادثة طيران... سر "لعنة" طائرات إندونيسيا
    رغم التهديدات الأمريكية إندونيسيا تشتري مقاتلات "سو-35"
    السيول تقتل 11 طفلا في إندونيسيا
    150 ألف شخص لا يزالون تحت الأنقاض بعد زلزال إندونيسيا
    موسكو ترسل مساعدات إنسانية إلى إندونيسيا
    الكلمات الدلالية:
    الطائرة المحطمة, إندونيسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik