04:54 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    مقاتل لحزب الله أمام مدفع صاروخي

    عبر وسيط فرنسي... تحذير إسرائيلي شديد اللهجة للبنان

    © AFP 2018 / LOUAI BESHARA
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    قالت صحيفة عبرية إن إسرائيل وجهت رسالة، شديدة اللهجة، للبنان، لدفعها غلق منشآت خاصة بـ"حزب الله".

    ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، مساء أمس الخميس، أن تل أبيب وجهت رسالة إلى بيروت، عبر وسيط فرنسي، تحثها على غلق منشآت خاصة بحزب الله في لبنان، تزعم أنها تستخدم لتصنيع صواريخ دقيقة التوجيه، محذرة من أنها قد تضطر للعمل بنفسها، حال لم تتخذ الدولة اللبنانية إجراءات في هذا الصدد.

    وأفادت الصحيفة العبرية أن نائب مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، إيتان بن دافيد، طلب من مبعوث الرئيس الفرنسي، الذي زار مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في القدس المحتلة، يوم الإثنين الماضي، أن يبلغ الرئيس اللبناني ميشال عون، أنه على الدولة اللبنانية غلق منشآت تابعة لـ"حزب الله".
    وأكدت الصحيفة الإسرائيلية أن تل أبيب أرسلت رسالة حادة إلى لبنان، خاصة لسعد الحريري، رئيس الوزراء، عبر الوسيط الفرنسي، بأنه إذا لم تعالج بيروت ملف منشآت "حزب الله"، بوسائل سياسية من خلال الحكومة في بيروت، سوف تعمل إسرائيل بنفسها.

    وذكر مصدر دبلوماسي للصحيفة العبرية أن بن دافيد أبلغ المبعوث الفرنسي أن لدى إسرائيل سقف زمني لإنهاء هذا الملف، وأن تل أبيب على استعداد للانتظار لوضع حلول دبلوماسية لهذا الأمر.
    وأوضحت الصحيفة العبرية أن إيران تدعم "حزب الله" عبر بناء مصانع سرية للصواريخ الدقيقة، يمكنها أن تضرب العمق الإسرائيلي، وأن هذه الصواريخ قادرة على إصابة أهدافها بنسبة خطأ 10 أمتار فقط.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تنهي إجراء عسكريا يحاكي احتلال "قرى حزب الله"
    الولايات المتحدة تفرض عقوبات على داعمي "حزب الله"
    البيت الأبيض: الولايات المتحدة توسع عقوباتها على "حزب الله" اللبناني
    إسرائيل تنتقد جمعية "أخضر بلا حدود" لـ"حزب الله"
    إسرائيل تتخذ إجراء جديدا مع "حزب الله"
    إيران تنقل منظومة "جي بي إس" لتوجيه الصواريخ لـ"حزب الله"
    قبل خطاب نصر الله... الجيش الإسرائيلي يوجه رسالة إلى "حزب الله"
    "حزب الله" يهدد إسرائيل بالقرون الوسطى
    الكلمات الدلالية:
    الحريري, لبنان, حزب الله, حزب الله اللبناني, صحف لبنانية, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik