06:55 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    الكرملين

    وفد من المجلس الأعلى للسلام يمثل كابول في اجتماعات صيغة موسكو

    Sputnik
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت كابول أن وفدا "رفيع المستوى" من المجلس الأعلى للسلام سيمثل الحكومة الأفغانية في اجتماعات الجولة الثانية من المشاورات في إطار صيغة موسكو حول السلام في أفغانستان، واصفا الاجتماع المزمع إقامته الجمعة المقبلة "بالخطوة المهمة".

    كابول- سبوتنيك. وقال الناطق باسم المجلس الأعلى للسلام، سيد إحسان طاهري، لوكالة "سبوتنيك" اليوم الاثنين: "وفدا من المجلس الأعلى للسلام سيمثل أفغانستان في اجتماع موسكو".

    وأوضح طاهري أن أعضاء الوفد رفيع المستوى سيتألف من 4 إلى 6 أشخاص، لافتا إلى أنه سيتم تحديد هويات الأعضاء خلال يوم أو يومين.

    وأضاف المسؤول الأفغاني أن:

    اجتماع موسكو لا يعتبر مفاوضات سلام، بل حوار لتقوية الإجماع الدولي والإقليمي حول دعم السلام بإدارة الأفغان أنفسهم والنقاشات هناك تتمحور في هذا السياق.

    وتابع: "بخصوص مفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية ومسلحي حركة طالبان أفغانستان نأمل أن تصدر طالبان بيانا تعلن فيه عن استعدادها لعقد المفاوضات".

    واستطرد:

    "نتطلع إلى أن تكون اجتماعات صيغة موسكو خطوة قوية كما مؤتمر طشقند واجتماع عملية كابول الثاني وتفضي عم خطوات عملية لجهة تقوية وتسريع وتيرة عملية السلام في أفغانستان بإدارة أفغانية".

    وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت، في بيان أصدرته السبت الماضي، "ينعقد يوم 9 تشرين الثاني/نوفمبر، في موسكو الاجتماع الثاني لآلية موسكو التشاورية حول أفغانستان".

    وأوضح البيان أن "اللقاء سيكون على مستوى نواب وزراء الخارجية والمبعوثين الخاصين بالأزمة الأفغانية، وأكد أنه "تم توجيه الدعوات للمشاركة في اللقاء إلى كل من أفغانستان والهند وإيران وكازاخستان وقرغيزيا والصين وباكستان وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان، فضلا عن الولايات المتحدة.

    يذكر أن المجلس الأعلى للسلام في أفغانستان بدأ عمله عام 2010 ويضم 68 عضوا، ويهدف إلى إجراء محادثات مع مسلحي طالبان.

    انظر أيضا:

    عقد جولة المشاورات الثانية بشأن أفغانستان يوم 9 نوفمبر في موسكو
    التقنيات الأمنية الروسية تتألق بمعرض "Interpolitex- 2018" في موسكو (صور)
    الكلمات الدلالية:
    أفغانستان, كابول, اجتماع, سلام, موسكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik