11:13 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    برلمان النمسا

    النمسا تكشف جاسوسا يعمل لصالح روسيا

    © Sputnik . Alexei Danichev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 22

    أكد مستشار النمسا، سيباستيان كورتز، اليوم الجمعة، أنباء عن الاشتباه بعقيد نمساوي سابق بالتجسس لصالح روسيا.

    فيينا- سبوتنيك. وقال المستشار للصحفيين: "علينا أن نخبركم بأن لدى النمسا شبهات بأن عقيدا متقاعدا من القوات المسلحة النمساوية، عمل لصالح جهاز الاستخبارات الروسية على مدى سنوات طويلة".

    وتابع قائلا: "وحسب المعلومات المتوفرة لدينا بدا ذلك في التسعينيات واستمر حتى العام 2018".

    وأضاف المستشار النمساوي أن وزيرة الخارجية النمساوية، كارين كنايسل، أبدت ردة فعل على تلك الأنباء واستدعت ممثل روسيا لدى بلادها إلى الوزارة وألغت زيارة كانت مرتقبة لها إلى روسيا.

    ولم تقم السفارة الروسية في النمسا التعليق على هذه الأنباء حتى الأن.

    من جهة أخرى، أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع النمساوية، ميخائيل باور، اليوم الجمعة، صحة أنباء الاشتباه بعقيد سابق للقوات المسلحة النمساوية، في قيامه بأنشطة استخبارية لصالح روسيا.

    وكتب باور على حساب الوزارة الرسمي في تويتر: "كشف جهاز الاستخبارات العسكرية، في إطار التعاون الدولي، عن حالة تجسس. ضابط متقاعد بالجيش النمساوي متورط في عمليات تجسس، منذ التسعينات، ونقل معلومات إلى روسيا. تم فتح قضية ضده".

    هذا وسبق لصحيفة "كرونين تسايتونجغ" النمساوية أن أعلنت، بأنه تم احتجاز عقيد سابق في القوات المسلحة النمساوية للاشتباه في قيامه بأنشطة استخبارية لمدة 20 عاما، لصالح روسيا. ووفقا للصحيفة، من المفترض أن العقيد كان يجمع معلومات حول سلاح الجو النمساوي وأنظمة المدفعية وأزمة الهجرة ، بالإضافة إلى معلومات مفصلة عن العديد من العسكريين النمساويين رفيعي المستوى.

    انظر أيضا:

    النمسا تدعو لاتخاذ إجراء ضد السعودية على مستوى الاتحاد الأوروبي
    حوار عربي أوروبي حول الجرائم والتهديدات العابرة الحدود في النمسا
    (فيديو) وزيرة خارجية النمسا تلقي كلمتها في الأمم المتحدة باللغة العربية
    الرئيس المصري يستقبل رئيس المجلس الأوروبي ومستشار جمهورية النمسا
    النمسا: هناك استقرار في أوضاع الهجرة غير الشرعية مقارنة بعام 2015
    العثور على مجوهرة هتلر في قاع بحيرة في النمسا
    الكلمات الدلالية:
    النمسا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik