03:57 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    سفينة حربية تركية

    خبير: شراء تركيا سفينة حفر للتنقيب عن النفط خطوة غير مجدية "اقتصاديا"

    © AP Photo / Vadim Ghirda
    العالم
    انسخ الرابط
    ملف النفط والغاز لعام 2018 (6) (88)
    0 20

    أكد رئيس مركز دراسات تركيا وروسيا في أنقرة الخبير في مجال الطاقة أيدين سيزر، أن خطوة تركيا لشراء سفينة حفر للتنقيب عن النفط والغاز في البحر الأسود تعتبر خطوة غير مجدية اقتصاديا.

    أنطاكيا — سبوتنيك. وقال سيزر، في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك": إن "تكاليف استخراج الغاز أو النفط من قاع البحر، في حال تم العثور عليه، مرتفعة، وبالتالي فإن هذه العملية غير مجدية اقتصاديا".

    وتابع: "علاوة على التكلفة العالية فإن الكمية التي سيتم استخراجها من هنا لا تغطي التكلفة ولكن قد تغطيها في حال ارتفعت أسعار الطاقة إلى أكثر من 100 أو 120 دولار".

    وتحدث الخبير عن البحر الأسود: "عندما نبتعد عن البر مسافة 35 كيلومتر باتجاه البحر الأسود يصبح البحر أعمق وهذا يعتبر عائقا وتكلفة إضافية لهذا النوع من أعمال الحفر والتنقيب ويعود ذلك إلى طبيعة البحر الأسود".

    ورأى أن "هناك بعدان لاستعداد تركيا لإجراء أعمال حفر وتنقيب عن الغاز في البحر الأسود، فإذا كانت تعتزم القيام بأعمال الحفر والتنقيب في البحر الأسود استنادا إلى الأعمال التي قامت بها سابقا فإن استئجار سفن الحفر والتنقيب هو أفضل من الناحية المالية فضلا عن كونه عملي ومجدي أكثر".

    وتابع: "هذه السفن تعمل بتكنولوجيا متطورة وعالية تتطلب تشغيل عدد كبير من العمال والموظفين الأجانب والمحليين فيها لذا فإن تكاليفها اليومية عالية جدا، وإنني لا أفهم سبب لجوء تركيا لشراء سفينة حفر".

    وأكد "أن شراء تركيا سفينة حفر للتنقيب عن الغاز والنفط أمر غير منطقي وغير عقلاني وإذا كان هناك عدد من المناطق ستجري فيها أعمال التنقيب عن النفط والغاز فلا حاجة لشراء سفينة من أجل ذلك بل عن طريق استئجار سفينة وبتكلفة أقل وهذا أكثر عقلانية استراتيجيا".

    وتابع: "قامت تركيا باختبار ورفع مستوى سفينة الحفر "فاتح" التي تعمل في البحر الأبيض المتوسط حالياً فترة طويلة بعد شرائها، وفي حال كانت تركيا ستشتري سفينة حفر جاهزة للاستخدام وهذا أمر مكلف جدا، وستجري اختبارا قبالة سواحل البرازيل فهذا قد يستغرق 3 أو 4 سنوات".

    ولفت إلى "أنه لا توجد حتى الآن أي معلومات حول اتفاق تركيا مع أي شركة أجنبية للتنقيب عن النفط والغاز في البحر الأسود أو حتى حول استعدادها للاتفاق مع شركات أجنبية بهذا الخصوص".

    وأشار إلى أن: "تركيا كانت قد أجرت أعمال التنقيب عن النفط قبالة سواحل هوبا في مدينة أرتفين في عامي 2015 و2016 حيث تم فتح بئر للنفط في المنطقة كما فتحت تركيا 6 آبار للنفط في تلك الفترة، أما الآن فلا توجد أي فعاليات في تلك المنطقة".

    الموضوع:
    ملف النفط والغاز لعام 2018 (6) (88)

    انظر أيضا:

    تركيا تبدأ بالبحث عن النفط والغاز شرقي البحر المتوسط
    العراق - تركيا… النفط مقابل الماء
    وزارة النفط: العراق يمد خط أنابيب جديد لنقل خام كركوك إلى تركيا
    الكلمات الدلالية:
    التنقيب عن النفط, الحكومة التركية, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik