15:58 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    وزيرة الاندماج الإسرائيلية صوفا لاندفر

    استقالة وزيرين إسرائيليين بسبب الهدنة في غزة

    © Sputnik . Vladimir Pesnya
    العالم
    انسخ الرابط
    التصعيد السياسي والعسكري في قطاع غزة (79)
    0 01

    قدمت وزيرة الهجرة والاندماج الإسرائيلية، العضو في حزب "إسرائيل بيتنا"، صوفا لاندفير استقالتها، جاء ذلك بعد ساعات من استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان على خلفية الهدنة في قطاع غزة.

    قالت المتحدثة الصحفية في وزارة الاندماج الإسرائيلية لودميلا لاغوش لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، إن وزيرة الاندماج الإسرائيلية صوفا لاندفير، قدمت استقالتها. وذلك بعد ساعات من استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان.

    وأضافت المتحدثة، أن فصيل حزب "إسرائيل بيتنا" في الكنيست، يدعم رئيسه، بترك الائتلاف الحاكم والدخول في المعارضة. وستدخل رسالة الاستقالة حيز التنفيذ خلال 48 ساعة.

    وشغلت لاندفير منصب وزيرة الاندماج لأكثر من تسع سنوات، حيث أطلقت العديد من البرامج والمشروعات التي تهدف إلى تحسين حياة العائلات.

    واستقال أفيغدور ليبرمان بسبب عدم موافقته على وقف إطلاق النار في قطاع غزة. ودعا إلى "ضربة قاصمة" لحكم "حماس" في القطاع.

    وأعلن ليبرمان أن حزب "إسرائيل بيتنا" سيخرج من الائتلاف البرلماني الحاكم. وقال أيضا إنه ينبغي إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في أقرب وقت ممكن.

    وتوصلت إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، إلى اتفاق على وقف فوري لإطلاق النار، يوم أمس الثلاثاء، عبر وساطة مصرية.

    واندلعت الجولة الحالية من التصعيد الأمني، مساء الأحد الماضي، وذلك بعد توغل وحدة إسرائيلية خاصة شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، أعقبته اشتباكات مع مقاتلين من حركة "حماس" أسفرت عن مقتل ضابط إسرائيلي وسبعة فلسطينيين أحدهم قيادي في "كتائب القسام".

    الموضوع:
    التصعيد السياسي والعسكري في قطاع غزة (79)

    انظر أيضا:

    هل قلبت غزة قواعد الاشتباك مع إسرائيل رأسا على عقب؟
    نتنياهو: أعداؤنا توسلوا لنا من أجل وقف إطلاق النار في غزة
    توقعات بإعلان استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي بسبب غزة
    رئيس البرلمان العربي يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف العدوان على غزة
    الكلمات الدلالية:
    غزة, الحكومة الإسرائيلية, وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان, إسراائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik