20:25 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    عروس

    بالصور... عروس تنفذ الأمنية الأخيرة لعريسها بعد مماته

    © AP Photo / Eraldo Peres
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    طلب أحد ضحايا الطائرة الأندونيسية المنكوبة، بوينغ 737، أمنية أخيرة من عروسه، قبل وفاته، بأن تقوم بجلسة تصوير لحفل زفافهما لوحدها إذا مات ولم يصل إلى الحفل.

    وكانت إنتان شياري وخطيبها ريو ناندا براتاما، سيتزوجان في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني. وكان ريو طبيبا، وقبل أسابيع قليلة من زفافهما، اتجه إلى جاكرتا لحضور ندوة حول العمل، بحسب ما نقلته "بي بي سي نيوز".

    وتوفي براتام و188 من ركاب طائرة شركة "ليون" في 29 أكتوبر/ تشرين الأول، بعد إقلاعها إلى بانكالبانانج، وتم تحديد الطبيب الشاب بواسطة بصمات الأصابع يوم 6 نوفمبر/ تشرين الثاني، وقد تم دفنه بعد يومين من الحادثة الرهيبة.

    فقررت شياري تحقيق رغبته الأخيرة والتقاط الصور في فستان زفاف بدونه، ووفقا لها، قبل أن يركب خطيبها الطائرة، مازح أنه إذا لم يأت إلى حفل الزفاف، يجب أن تقوم بجلسة تصوير لوحدها وثم ترسل الصور إليه، وقد فعلت ذلك حقا ونشرت الصور في "إنستغرام".

    وكتبت شياري، "أحاول أن أبتسم من أجلك، على الرغم من أنني أشعر بحزن لا يوصف، لا يمكنني أن أحزن ويجب أن أكون قوية، كما قلت لي دائماً".

    ووفقا للمصور الذي التقط الصور، تعرفا الزوجين على بعضهما في المدرسة وكتبت شياري، سابقا، أن ريو كان حبها الأول.

    وأعلن مسؤولون في إندونيسيا أن 189 شخصا كانوا على متن الطائرة التي يرجح غرقها بعد سقوطها في البحر قبالة جزيرة جاوة بعد قليل من إقلاعها من العاصمة جاكرتا.

    وأظهر موقع "فلايت رادار 24 دوت كوم" أن الطائرة أقلعت حوالي الساعة 6:20 صباحا بالتوقيت المحلي وكان من المقرر أن تهبط في الساعة 7:20 صباحا في جزيرة سومطرة.

    وتظهر بيانات (فلايت رادار 24 دوت كوم) أن الطائرة وصلت إلى ارتفاع 5000 قدم (1524 مترا) قبل أن تفقد ارتفاعها لتهوي فيما بعد باتجاه البحر.

    انظر أيضا:

    إندونيسيا توقف البحث عن ضحايا طائرة "ليون إير"
    إندونيسيا تمد عملية البحث عن ضحايا الطائرة المنكوبة وصندوقها الأسود الثاني
    إندونيسيا تبحث عن الصندوق الأسود الثاني للطائرة المنكوبة
    الكلمات الدلالية:
    بيونغ, وفاة, زفاف, سقوط طائرة, وكالة سبوتنيك, أندونيسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik