03:17 15 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    أنقرة

    "العدالة والتنمية" يكشف سبب انسحاب تركيا من مؤتمر باليرمو للتسوية الليبية

    © flickr.com / Jorge Franganillo
    العالم
    انسخ الرابط
    مؤتمر باليرمو حول ليبيا (30)
    0 0 0

    كشف حزب "العدالة والتنمية" التركي الأسباب التي دفعت تركيا للانسحاب من مؤتمر باليرمو أمس الثلاثاء، وقال إن الوفد انسحب من المؤتمر، بعد مشاورات مع الرئيس رجب طيب أردوغان، اعتراضا على المعاملة التي تلقاها.

    ذكرت وكالة "الأناضول" التركية اليوم الأربعاء أن المتحدث باسم الحزب الحاكم عمر جليك، قال اليوم، بمؤتمر صحفي في العاصمة أنقرة، إن الوفد التركي انسحب من المؤتمر الدولي حول ليبيا المنعقد في مدينة باليرمو الإيطالية اعتراضا على المعاملة التي تلقاها الوفد.

    وأكد المتحدث أن هذا القرار جاء بعد التشاور مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وأن الوفد مثل الجمهورية التركية بشكل قوي.

    من جهة ثانية علق المتحدث باسم "العدالة والتنمية" على دعوة الرئيس الفرنسي لإنشاء قوة أوروبية لضمان أمن أوروبا، وقال "لا يمكن تفعيل أي مشروع أمني بدون وجود تركيا".

    وكان نائب الرئيس التركي، فؤاد أقطاي، أعلن أمس الثلاثاء انسحاب بلاده من مؤتمر باليرمو حول ليبيا، معربا عن خيبة أمله الكبيرة.

    وقال أقطاي، في بيان صدر قبيل اختتام مؤتمر باليرمو: "نعلن انسحاب تركيا من المؤتمر بخيبة أمل عميقة. للأسف لم يتمكن المجتمع الدولي من التوحد هذا الصباح".

    وأضاف أقطاي: "الأزمة الليبية لا يمكن حلها طالما استمرت بعض الدول في اختطاف العملية السياسية لمصالحها الخاصة. هؤلاء الذين تسببوا في الأزمة الحالية برمتها لا يمكن أن يساهموا في حلها".

    وخلال اليومين الماضيين، احتضنت "باليرمو" مؤتمرا دوليا، لمناقشة غياب الاستقرار السياسي في ليبيا، وكانت تركيا من بين المدعوين لحضور المؤتمر الذي يهدف لإيجاد صيغة توافقية بين رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، وخليفة حفتر، المدعوم من مجلس نواب طبرق.

    الموضوع:
    مؤتمر باليرمو حول ليبيا (30)

    انظر أيضا:

    نتائج مؤتمر باليرمو حول ليبيا ومدى واقعيتها ونجاحها على الأرض
    محلل سياسي يكشف شروط نجاح مؤتمر باليرمو في حل أزمة ليبيا
    المجلس الأعلى الليبي: نتائج مؤتمر باليرمو محبطة ومخيبة للآمال
    أبو الغيط يؤكد دعمه الكامل لمؤتمر "باليرمو" حول السلام في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    باليرمو, الأزمة الليبية, حزب العدالة والتنمية, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik