06:38 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الزعيم الكوري الشمالي كيم جزنغ أون يتفقد الجيش، 26 أغسطس/ آب 2017

    خبير بالشأن الكوري: كيم جونغ أون مستعد لتقديم أي دعم تطلبه سوريا

    © AP Photo / AP Video/KRT
    العالم
    انسخ الرابط
    1104

    قال الدكتور أحمد سالم أبو المجد، الباحث في مركز دراسات آسيا العربي، والخبير في الشأن الكوري، إن رسالة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون للرئيس السوري بشار الأسد، دليل على تقارب المواقف ووجهات النظر بين البلدين.

    وأضاف أبو المجد، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس 15 نوفمبر/ تشرين الثاني، أن زعيم كوريا الشمالية متضامن بشكل كامل مع الدولة السورية ورئيسها بشار الأسد، في مواجهة قوى الاستعمار وقوى الإرهاب، وموقفه ثابت من رفض كافة المؤامرات التي تحاك ضد سوريا، سواء من الداخل أو من الخارج، ويرفض تشتيت الشعب السوري وتقسيم أرضه.

    وتابع: "كيم جونغ أون عانى لفترات طويلة من العزلة الاختيارية، كي لا يضع بلاده في موقف مثل ذلك الذي تقف فيه سوريا الآن، لأنه يعرف جيدا أن الانعزال وتحقيق الذات داخليا أفضل ألف مرة من الانفتاح على العالم بينما هناك قوى شر تتربص به، وأول هذه القوى كانت الولايات المتحدة الأمريكية، التي كان رئيسها أول من وضع يده بيد أون، بعد خروجه من عزلته".

    ولفت الخبير في الشأن الكوري، إلى أن الموقف الكوري الشمالي ثابت من دعم سوريا، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ آون لن يتأخر عن أي دعم تطلبه الدولة السورية في حربها ضد الإرهاب، خاصة أنه يرى — حسب المقربين منه — أن امتداد الإرهاب إلى خارج سوريا يمكن أن يمتد إلى بلاده أو إلى أي دولة أخرى في العالم.

    وهنأ زعيم كوريا الشمالية، كيم جون أون، الرئيس السوري بشار الأسد بالذكرى الـ 48 لـ"الحركة التصحيحية"، وتمنى له المزيد من "النجاح في التصدي لمؤامرات القوى المعادية".

    وقال كيم جونغ أون في رسالة إلى بشار الأسد، اليوم الخميس، نشرتها صحيفة "نودون سينمون" الكورية الشمالية: "بهذا المناسبة أتمنى بصدق، لحكومتكم وشعبكم المزيد من النجاح لقضيتكم العادلة في التصدي لمؤامرات القوى المعادية والحفاظ على استقلال وأمن ووحدة أراضي البلاد".

    الحركة التصحيحية هي حركة تصحيحية تغييرية في الجمهورية العربية السورية قام بها وزير الدفاع وعضو القيادة القطرية بحزب البعث الجنرال حافظ الأسد ورئيس الأركان السوري مصطفى طلاس وكثير من الضباط البعثيين الموالين لحافظ الأسد في 16 تشرين الثاني / نوفمبر 1970 وعين على إثرها أحمد الحسن الخطيب رئيسا للجمهورية مؤقتا، ووصل بعدها حافظ الأسد إلى سدة الحكم.

    وتطلق السلطات في سوريا على كل ما تحققه من إنجازات أو تبنيه من منشآت صفة منجز من منجزات الحركة التصحيحية بحزب البعث، فسد الفرات من منجزات الحركة، وكذلك حرب تشرين التحريرية ضد إسرائيل، كما يحتفل حزب البعث العربي السوري كل عام بذكرى الحركة التصحيحية ويتم الإعلان بمناسبتها عن بعض المشاريع ووضح أحجار أساس مشاريع أخرى.

    انظر أيضا:

    بوتين وآبي يتعاونان من أجل نزع النووي من كوريا الشمالية
    ترامب يكشف حقيقة القواعد الصاروخية السرية لدى كوريا الشمالية
    مركز أمريكي: كوريا الشمالية تخبئ قواعد صاروخية تطال كل الولايات المتحدة
    كوريا الجنوبية ترسل هدية "خاصة" لجارتها الشمالية
    مورغولوف يتلقى اتصالا من المبعوث الأمريكي الخاص إلى كوريا الشمالية
    هيلي تتهم روسيا بمحاولة رفع القيود المصرفية عن كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    كيم جونغ أون, كوريا الشمالية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik