13:42 14 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    مارك زوكربيرغ

    "فيسبوك" ينفي الاتهامات حول تستره على "التدخل الروسي"

    © REUTERS / STEPHEN LAM
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    نفى مجلس إدارة شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن كبار مديري الشركة، مارك زوكربيرغ، وشيريل ساندبرج، تجاهلوا أدلة حول "التدخل الروسي" في الانتخابات الأمريكية، وفي نفس الوقت اعترف أن الشركة تفاعلت "ببطئ شديد" مع الأمر.

    وقال مجلس الإدارة في بيان له "الافتراضات بأنهم (زوكربيرغ وساندبرج) على علم بتدخل روسيا وحاولوا تجاهله أو حاولوا منع التحقيق فيما حدث غير عادلة للغاية."

    في الوقت نفسه، اعترف المديرون بأنهم تفاعلوا بشكل أبطأ مما ينبغي، وأنهم وضعوا جزءا من اللوم على المديرين.

    وجاء في البيان أيضا "لاحظت الشركة التدخل الروسي في وقت متأخر جدا وكانت ردة فعلها بطيئة للغاية. نحن (مجلس الإدارة) دفعنا (كبار المديرين) إلى هذا".

    ويشار أنه في وقت سابق، اتهمت صحيفة "نيويورك تايمز" زوكربيرغ وساندبرج بالتستر على "التدخل الروسي" في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

    هذا ونفت روسيا أكثر من مرة اتهامات الاستخبارات الأمريكية بمحاولة التأثير على حملة الانتخابات في الولايات المتحدة، وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، قد وصف هذه الاتهامات بأنها لا أساس لها على الإطلاق. وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، متحدثا عن التدخل الروسي المزعوم بانتخابات الولايات المتحدة وبلدان أخرى، بأنه لا يوجد دليل يدعم ذلك. وأعلن مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي، جون بولتون، أيضاً، أنه تلقى تأكيدات من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بأن روسيا لم تتدخل في الانتخابات الأمريكية.

    هذا ووجهت وزارة العدل الأمريكية، يوم 19 تشرين الأول/ أكتوبر، اتهامات للمواطنة الروسية، يلينا خوسياينوفا، البالغة من العمر 44 عاما، بالتدخل في الانتخابات النصفية المقبلة في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، مشيرة إلى أن هذه المواطنة الروسية تسعى إلى "إثارة الفوضى" في النظام السياسي الأميركي، من خلال نشر المعلومات الخاطئة وإثارة النزاعات حول مجموعة واسعة من القضايا ذات التغطية الإعلامية الرنانة.

    الكلمات الدلالية:
    الانتخابات الأمريكية, فيسبوك, مارك زوكربيرغ, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik