16:47 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    جوليان أسانج

    محامي مؤسس ويكيليكس يعلن عن وجود مخطط لتسليمه لأمريكا

    © Sputnik . Alex McNaughton
    العالم
    انسخ الرابط
    0 04

    أعلن محامي مؤسس ويكيليكس، كارلوس بوفيدا، اليوم الجمعة، أن الإكوادور بإمكانها تسليم موكله جوليان أسانج، وأنه من المحتمل أن يكون هناك اتفاق ثلاثي بين الولايات المتحدة وبريطانيا والإكوادور.

    كيتو — سبوتنيك. وقال بوفيدا لوكالة "سبوتنيك": "هناك تقارب بين بريطانيا والولايات المتحدة والإكوادور. أعتقد أنهم توصلوا بالفعل إلى اتفاق، وهذا هو السبب في تفعيل بروتوكول خاص لتبرير خروج جوليان (من السفارة)، لتسريع عملية إنهاء لجوئه وتسليمه إلى السلطات البريطانية".

    وأضاف محامي أسانج: "أعتقد أن الولايات المتحدة تريد معاقبته بشدة، ليست بعقوبة الإعدام، لكنه يمكن أن يتم الحكم عليه بالسجن مدى الحياة".

    هذا وصرح مصدر مطلع في واشنطن، اليوم الجمعة، بأن وزارة العدل الأميركية تستعد لإدانة مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، ويتوقع أن تتم محاكمته في الولايات المتحدة.

    والجدير بذكره، أن إجراءات التحقيق قد بدأت ضد جوليان أسانج، صيفاً عام 2010، في السويد، بعد إعلان امرأتين عن تعرضهما للتحرش الجنسي خلال فترة تواجده في ستوكهولم، حيث تم إلقاء القبض عليه في لندن يوم 7 تشرين الأول/أكتوبر، 2010، وذلك بطلب من الهيئات الحكومية السويدية، التي أصرت على تسليمه، لكن بعد عدة أيام تم إطلاق سراحه بكفالة.

    ولجأ أسانج، البالغ من العمر 46 عاما إلى سفارة الإكوادور في لندن، منذ حزيران/يونيو 2012، بعد أن استنفذ جميع خياراته القانونية في بريطانيا ضد تسليمه إلى السويد.

    ويرفض أسانح الذي ينفي تهمة الاغتصاب، الذهاب إلى السويد، خوفا من ترحيله إلى الولايات المتحدة، حيث قد توجه إليه هناك تهمة نشر 500 ألف ملف عن العراق وأفغانستان، مصنفة في خانة الملفات الدفاعية السرية عام 2010 ، عبر موقع ويكيليكس، فضلا عن نشره 250 ألف برقية دبلوماسية.

    انظر أيضا:

    دفاع أسانج يرفع دعوى ضد وزير خارجية الإكوادور
    الخارجية الروسية ترد على مزاعم مساعدة أسانج للهروب من بريطانيا
    الإكوادور حاولت منح أسانج منصبا دبلوماسيا في روسيا
    أسانج يفكر في طلب المثول أمام لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي
    أسانج قد يغادر سفارة الإكوادور في لندن لأسباب صحية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, ويكيليكس, وزارة العدل الأمريكية, جوليان أسانج, الإكوادور, بريطانيا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik