00:20 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    يعتقد الخبراء الأمريكان أن تهديد السلاح الجديد، الذي تمتلكه كوريا الشمالية، أكثر واقعية من أي وقت مضى.

    بعد اختبار أسلحة تكتيكية جديدة في كوريا الديمقراطية، اكتشف الخبراء الأمريكان أنه يمكن استخدام نظام صواريخ، أيضا من قبل المدفعية.

    ووفقا لصحيفة "National Interest"، أن الملايين من الكوريين الجنوبيين قد يكونوا في المنطقة المتأثرة المحتملة عند خط العرض 38.

    ويشار إلى أن النظام الجديد يمكن أن يصل إلى سيئول، حيث تقع المناطق السكنية على بعد 40 كيلومترًا فقط من المنطقة المنزوعة السلاح.

    وقال الخبراء الأمريكان إن أكثر الأسلحة بعيدة المدى المتاحة لجيش كوريا الشمالية يمكن أن تطلق صواريخ غير نووية على مسافة 60 كيلومتر.

    وأضاف الخبراء أنه بإمكان كوريا الشمالية اختبار نظام صاروخي فريد من نوعه (300 ملم) يتمتع بقدرات قتالية معززة ونطاق إطلاق متزايد بدرجة كبيرة.

    هذا وذكرت وسائل إعلام كورية، في وقت سابق، أن الزعيم كيم جونغ أون أشرف على اختبار سلاح استراتيجي جديد طور حديثا، لكنها لم تتحدد طبيعة السلاح الذي تم اختباره.

    وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعهدا بالعمل من أجل نزع الأسلحة النووية في لقاء القمة في شهر يونيو/ حزيران الماضي في سنغافورة، لكن الاتفاق كان قصيرا ولم تحقق المفاوضات الكثير من التقدم.

    الكلمات الدلالية:
    كوريا الجنوبية, كوريا الشمالية, سلاح جديد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook