01:14 GMT16 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعد مرور 26 عاما على زواجهما، مازال الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، قادر على رسم الابتسامة على وجه زوجته ميشيل.

    فأثناء حديث ميشيل أوباما عن مذكراتها الصادرة حديثا "Becoming"، في ندوة مفتوحة، أقيمت في العاصمة الأمريكية واشنطن، صعد إلى المسرح ضيف غير متوقع، زوجها، الرئيس الأمريكي السابق، الذي ما أن ظهر حتى ضجت القاعة بالتصفيق والتهليل.

    وحضر أوباما إلى الندوة، وهو يحمل باقة من الورود الزهرية، أهداها إلى زوجته، ثم طبع قبلة على وجهها، لتعلق على هذا للجمهور مازحة: "أنتم لا تتلقون هذا في كل ندوة".

    بعد ذلك، جلس أوباما لينضم إلى الندوة، ويشارك الجمهور عن انطباعاته، عندما التقى زوجته ميشيل أوباما للمرة الأولى، فقال إنه انجذب إلى ذكائها وجمالها وحسها الفكاهي، حتى أنها عرضت أن تستقيل من وظيفتها في شركة للمحاماة التي كانت تعمل لديها، حتى لا تتعرض علاقتهما لتضارب في المصالح.

    وقال أوباما عن زوجته: "الشيء الذي أتذكره أثناء صداقتي بها، هو أنني لم أقابل شخصا قويا وصريحا مثلها، فقد كانت مثل "الصخرة"، وأيقنت حينها أنني سأستطيع الاعتماد عليها، وأنها ستنشئ أطفالا استثنائيين في حال أصبحت أم أولادي".

    واحتفل باراك أوباما وزوجته ميشيل بعيد زواجهما الـ 26 في شهر أكتوبر/ تشرين الأول.

    انظر أيضا:

    أوباما يعرب عن رأيه بمذكرات زوجته
    إصدار كتاب ميشيل أوباما... وأهم ما جاء فيه
    ميشيل أوباما تكشف: تعرضت للإجهاض ولجأنا لأطفال الأنابيب
    بعد أن قالت إنها لن تسامحه أبدا... ترامب يرد بقسوة على ميشيل أوباما (فيديو)
    ميشيل أوباما لن تسامح ترامب أبدا
    الكلمات الدلالية:
    مذكرات, أخبار أوباما, أخبار أمريكا اليوم, أخبار أمريكا, كتاب جديد, ميشيل أوباما, باراك أوباما, أمريكا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook