10:44 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي

    التوصل لاتفاقات حول وضع جبل طارق ضمن بريكست

    © AP Photo /
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن حكومات لندن، وجبل طارق، ومدريد، والاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، التوصل لاتفاق حول وضع المفاوضات بشأن منطقة جبل طارق كجزء من مسودة إعلان سياسي بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

    القاهرة —سبوتنيك.وقال رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، في بيان "لقد أبلغت ملك إسبانيا فيليب السادس بأن إسبانيا قد توصلت لاتفاق بشأن جبل طارق، وغدا سيعقد المجلس الأوروبي اجتماعا. وقد قبلت كلا من أوروبا وبريطانيا بمطلب إسبانيا، بما يعني أن إسبانيا سوف تلغي اعتراضها وستصوت لصالح بريكست غدا".

    وتابع سانشيز أنه "ما أن يقر الاتحاد الأوروبي خروج المملكة المتحدة، سوف تمر علاقات جبل طارق السياسية، والقانونية، وحتى الجغرافية، مع الاتحاد الأوروبي عبر إسبانيا".

    فيما ذكر بيان لممثل بريطانيا بالاتحاد الأوروبي، تيم بارو، أن الحكومة البريطانية "ستتفاوض حول الاتفاقات المستقبلية [مع الاتحاد الأوروبي]… نيابة عن كافة الأراضي التي تتولى المملكة المتحدة علاقاتها الخارجية".

    فيما أشاد بيان لحكومة جبل طارق بـ "التزام حكومة المملكة المتحدة الراسخ بالتفاوض حول الترتيبات التجارية وغيرها في المستقبل مع الاتحاد الأوروبي للعائلة البريطانية برمتها، بما فيها جبل طارق"، مؤكدة أن "بريكست لن يؤثر على سيادة بريطانيا على جبل طارق والمياه المحيطة بها"، وأن "جبل طارق تغادر الاتحاد الأوروبي مثلما تغادره المملكة المتحدة رغم تصويت الأغلبية في جبل طارق على البقاء ضمن الاتحاد".

    فيما أعلن رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، أنه سيوصي، خلال اجتماع الغد للمجلس الأوروبي لمناقشة مسودة إعلان خروج بريطانيا، بالموافقة على هذا الإعلان.

    وقال توسك، في بيان، "سوف أوصي يوم الأحد بالموافقة على نتائج مفاوضات بريكست".

    وتوصلت لندن وبروكسل الأسبوع الماضي لمسودة اتفاق حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد أكثر من عام من المفاوضات. ودافعت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، عن المسودة داخل مجلس العموم رغم المعارضة واسعة النطاق داخل بلادها.

    وترفض مدريد السيطرة البريطانية على جبل طارق، بموجب معاهدة أوترخت الموقّعة عام 1713، وتطالب منذ سنوات بالسيادة على المنطقة.

    وصوتت منطقة جبل طارق التابعة للتاج البريطاني بقوة لصالح بقاء بريطانيا بالاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي جرى في العام 2016 وصوت فيه البريطانيون بالانسحاب من المنظمة.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يسعى للتوصل لاتفاق بشأن جبل طارق قبل قمة الأحد
    ماي: لا نستبعد جبل طارق من مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي
    منتخب جبل طارق يحقق انتصارا تاريخيا عقب خطأ في عزف نشيده الوطني
    روسيا... بإمكانها إغراق الأسطول الأمريكي في مضيق جبل طارق
    بريطانيا تتحاور مع إسبانيا حول انفصال جبل طارق عن الاتحاد الأوروبي
    طرطوس... طرد حاملات الطائرات الأمريكية إلى جبل طارق
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, الحكومة البريطانية, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik