10:51 17 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    السترات الصفراء - مظاهرات و احتجاجات باريس ضد ارتفاع أسعار البنزين، والمطالبة بخفض ضريبة البنزين، ديسبمر/ كانون الأول 2018

    2.3 مليار دولار خسائر الحكومة الفرنسية بسبب تعليقها الضرائب

    © Sputnik . Irina Kalashnikova
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    قال مصدر حكومي إن قرار الحكومة الفرنسية تعليق الزيادات على الضرائب لمدة 6 أشهر يكلف الدولة 2.3 مليار دولار أمريكي.

    وأكد المصدر لوكالة "رويترز" أن هذه "لفجوة المالية ستُموَل بالكامل عن طريق تخفيضات إنفاق مكافئة بحيث لا ينحرف عجز الميزانية الفرنسية عن هدفه البالغ 2.8 في المئة في 2019".

    وأعلنت فرنسا، اليوم الثلاثاء، تجميد قرار زيادة الضرائب على الوقود لمدة 6 أشهر، وذلك بعد تصاعد احتجاجات "السترات الصفراء" رفضا للزيادات الضريبية.

    وقال رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، "القرارات المتخذة بتجميد الإجراءات الضريبية يجب أن تسمح لنا ببدء الحوار وتهدئة الأوضاع".

    وتابع "المشاورات القادمة يجب أن تكون وطنية وتجمع ممثلين عن كل الطبقات الفرنسية".

    كما لفت رئيس الوزراء الفرنسي إلى أن "أسعار الكهرباء والغاز لن ترتفع خلال الشتاء".

    وذكر فيليب، في كلمة له، إن الحكومة لا تقبل أعمال العنف التي وقعت الأسبوع الماضي وستتم معاقبة كل من قام بأعمال الشغب.

    وأضاف "لا ضريبة تستحق أن تضع وحدة البلاد في خطر، ومن أجل تهدئة الأوضاع قررنا اتخاذ ثلاثة إجراءات ضريبية، وهي تجميد زيادة الضرائب على الوقود لمدة ستة أشهر، الامتناع عن رفع أسعار الغاز والكهرباء خلال فصل الشتاء، وأخيرا تجميد التحكم الفني على السيارات".

    وتشهد فرنسا منذ أكثر من أسبوعين مظاهرات لحركة السترات الصفراء احتجاجا على زيادة الضرائب على أسعار الوقود وتدهور الأحوال المعيشية، وقد أدت المظاهرات لسقوط أربعة قتلى وجرح المئات بالإضافة لاعتقال المئات.

    انظر أيضا:

    بطلب من ماكرون.. رئيس الحكومة يجتمع بممثلي "السترات الصفراء" غدا لبحث المطالب
    بعد فرنسا... مظاهرة جديدة لـ"السترات الصفراء" في بروكسل السبت المقبل
    مقتل فرنسي قرب حاجز أقامته مجموعة من "السترات الصفراء"
    "السترات الصفراء": الشرطة الفرنسية تحتجز 378 من مناصري الحركة
    الشرطة الفرنسية: اعتقال 140 شخصا خلال تظاهرات "السترات الصفراء" في باريس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik