19:37 23 مارس/ آذار 2019
مباشر
    الحرب بين أذربيجان وأرمينيا

    لقاء بين الجيشين الأمريكي والأذربيجاني

    YouTube.com
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01

    أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، اليوم الأربعاء، أن أذربيجان والولايات المتحدة بحثتا سبل توسيع التعاون في المجال العسكري.

    وجاء في بيان وزارة الدفاع الأذربيجانية "جرى تبادل شامل لوجهات النظر بشأن سبل تعزيز التعاون بين أذربيجان والولايات المتحدة في المجال العسكري، والأمن، ومجال التعليم العسكري، ومساهمة أذربيجان في قوات حفظ السلام في البعثة غير القتالية، التي تنفذ في أفغانستان، وكذلك العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك".

    وأضافت الوزارة بأنه تم إطلاع الضيوف بشكل شامل على الوضع في المنطقة.

    وأشار الطرفان إلى أهمية حل النزاع الأرمني الأذربيجاني حول قره باخ، على أساس قواعد ومبادئ القانون الدولي.

    وبدورها أشارت مستشارة نائب وزير الدفاع الأمريكي، لورا كوبر، إلى الخدمة النموذجية لقوات حفظ السلام الأذربيجانية في إطار بعثة "الدعم القوي" في أفغانستان.

    وجدير بالذكر، أن الأزمة حول إقليم قره باخ الجبلي، بدأت في شباط / فبراير عام 1988، بعد أن قرر الإقليم الذي يتمتع بالحكم الذاتي، الخروج من قوام جمهورية أذربيجان السوفياتية الاشتراكية، ومن ثم إعلانه في عام 1991 الاستقلال كجمهورية قره باخ الجبلية. وأدى النزاع الناتج عن هذا الوضع إلى فقدان أذربيجان لسيطرتها على الإقليم.

    وكانت المباحثات بخصوص التسوية السلمية للنزاع المسلح بين أرمينيا وأذربيجان حول الإقليم قد بدأت في عام 1992 ضمن مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وما زالت أذربيجان مصرة على ضرورة تأمين وحدة أراضيها، بينما تقوم أرمينيا بحماية مصالح الجمهورية غير المعترف بها رسميا، حيث إنها لا تعتبر طرفا في هذا النزاع.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تعين فلسطينيا يحمل الجنسية الإسرائيلية سفيرا لها لدى أذربيجان
    اجتماع وزيري خارجية أذربيجان وأرمينيا يبدأ على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة
    ثوران أكبر البراكين الطينية في العالم في أذربيجان (فيديو)
    "شنغهاي" للتعاون تنظر في طلب أذربيجان الحصول على صفة عضو مراقب
    تركيا تتفاوض مع أذربيجان للانتقال إلى العملة الوطنية في التجارة
    الكلمات الدلالية:
    أذربيجان, أرمينيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik