01:09 15 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قمة مجموعة العشرين (G20) في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، 30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018

    أمريكا تضغط على 9 دول عربية لدعم إدانة "حماس"

    © REUTERS / Kevin Lamarque
    العالم
    انسخ الرابط
    0 14

    تمارس الإدارة الأمريكية ضغوط على دول عربية وإسلامية، من أجل أن تصوت هذه الدول في الجمعية العامة للأمم المتحدة، إلى جانب اقتراح إدانة حركة "حماس" وإدراجها على لوائح "الإرهاب".

    ذكرت صحيفة "هاآرتس" العبرية، مساء أمس، الثلاثاء، أن المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، قد توجه برسالة إلى دبلوماسيين من المغرب وعمان والبحرين والأردن والسعودية والكويت والإمارات ومصر وقطر، قائلا في رسالته إن "معارضة السلطة الفلسطينية للتصويت بمثابة [تلون]، إذ ترى السلطة بحماس عدوا، وتفرض على الحركة عقوبات."

    وأجرى رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، اتصالات مع عدد من قادة ووزراء خارجية دول المنطقة والعالم، لإجهاض المساعي الأمريكية لتمرير مشروع قرار يدين المقاومة الفلسطينية وحركة "حماس"، عبر الجمعية العامة للأمم المتحدة.
    وأفادت الصحيفة العبرية بأن الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لتقديم مشروع قرار إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، الذي من المتوقع أن يصوت عليه، يوم غد الخميس، ويطالب بإدانة "الهجمات الصاروخية لحماس ضد إسرائيل، وتشجيعها على العنف"، كما يدعو إلى "وضع حد لجميع الأعمال الاستفزازية لحماس والفصائل الأخرى، ولأحداث العنف".

    ويشار إلى أنه في حال قبول هذا القرار، فإنه سيكون القرار الأول من نوعه الذي يدين "حماس" في الجمعية العامة للأمم المتحدة.
    ونقلت الصحيفة العبرية عن مصدر في الإدارة الأمريكية، قوله إن غرينبلات أخبر الدبلوماسيين العرب أن "الدول التي تعارض الإرهاب، وتدعم الاستقرار في المنطقة ليس لديها أي سبب لمعارضة هذا الاقتراح".

    وقدمت الولايات المتحدة هذا الاقتراح الذي أجري عليه تعديلات جراء مفاوضات مع الدول الأوروبية بهدف زيادة عدد المؤيدين للاقتراح، حيث أضيف للاقتراح بند يتعلق بالمصالحة الفلسطينية الداخلية، وتمكين السلطة الفلسطينية السيطرة على قطاع غزة.
    وكتب غرينبلات على صفحته الرسمية على "تويتر" تغريدة، انتقد من خلالها موقف السلطة الفلسطينية الرافض والمعارض للاقتراح، قائلا: "موقف السلطة الفلسطينية أكثر من عبثي، فهي تكره حماس، وتمنع منذ شهور تحويل الأموال إلى غزة، لكنها تحاول الآن الدفاع عن حماس وإرهابها، من خلال تقويض اقتراح لإدانة حماس في الأمم المتحدة".    

    انظر أيضا:

    مشروع القرار الأمريكي لإدانة "حماس" يهدف للضغط على كل قوى المقاومة
    "حماس" تطلب من إيران التصدي لمشروع قرار أمريكي يستهدفها في الأمم المتحدة
    الأمم المتحدة تصوت على إدانة "حماس" وتتجاهل أسباب إطلاق الصواريخ
    "حماس" تشكر إيران على مواقفها الداعمة وتبنيها أسر الضحايا
    "حماس" تستولي على أجهزة تجسس إسرائيلية في غزة
    الكلمات الدلالية:
    الأردن, مصر, غزة, فلسطين, قطاع غزة, البرلمان المغربي, حركة حماس, جيسون غرينبلات, الأمم المتحدة, حماس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik