04:42 16 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بلجيكا 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018

    أنباء مؤكدة من الإليزيه قد تطيح بحراك "السترات الصفراء"

    © REUTERS / Yves Herman
    العالم
    انسخ الرابط
    احتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا (58)
    0 70

    أعلن الإليزيه الفرنسي قبل قليل عن أنباء مطمئنة للحراك في الشارع الفرنسي والتي تخللها أعمال عنف بقيادة حركة "السترات الصفراء"، الأمر الذي قد يلغي دوافع هذا الحراك المستمر منذ فترة في الشارع الفرنسي.

    باريس — سبوتنيك. أعلنت الرئاسة الفرنسية اليوم الأربعاء، إلغاء الضريبة على الوقود تماما، وذلك بعد يوم واحد من إعلان الحكومة تجميد سريان الضريبة لمدة ستة شهور في استجابة لموجة الاحتجاجات، التي تخللتها أعمال عنف بقيادة حركة "السترات الصفراء".

    ​وقالت إذاعة "فرانس أنفو" الفرنسية بعد اتصالها بالإليزيه بأن الرئيس "قرر إلغاء زيادة الضريبة بدل تعليقها كما كان مقررا أمس".

    وتابعت الإذاعة بأن الخبر الذي أتى من الإليزيه هو بمثابة "إعصار" وذلك لأن الحكومة أعلنت أمس عن تجميد زيادة الضريبة لتأتي الرئاسة اليوم وتعلن إلغاءها بشكل تام.

    ​وتتواصل احتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا، للأسبوع الثالث على التوالي، اعتراضا على سياسات حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون الاقتصادية وأبرزها زيادة الضرائب على أسعار الوقود. 

    وأعلنت فرنسا، أمس الثلاثاء 4 كانون الأول/ ديسمبر، تجميد قرار زيادة الضرائب على الوقود لمدة 6 أشهر، وذلك بعد تصاعد احتجاجات "السترات الصفراء" رفضا للزيادات الضريبية.

    وقال رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب: "القرارات المتخذة بتجميد الإجراءات الضريبية يجب أن تسمح لنا ببدء الحوار وتهدئة الأوضاع".

    الموضوع:
    احتجاجات "السترات الصفراء" في فرنسا (58)

    انظر أيضا:

    احتجاز 400 شخص في باريس (فيديو)
    ماكرون: احتجاجات باريس ليست سلمية... والفوضى مرفوضة
    الشرطة الفرنسية: اعتقال 140 شخصا خلال تظاهرات "السترات الصفراء" في باريس
    إصابة 20 شخصا في مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين وسط باريس
    فرنسا تعلن اعتقال أكثر من 100 شخص خلال تظاهرات وسط العاصمة باريس
    احتجاجات باريس تدخل أسبوعها الثالث وسط مواجهات مع الشرطة
    الكلمات الدلالية:
    قصر الإليزيه, أخبار فرنسا, احتجاجات فرنسا, السترات الصفراء, قصر الإليزيه, إيمانويل ماكرون, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik