12:21 11 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    الجيش الإسرائيلي خلال عملية درع الشمال

    عائلة تهدم بنايتها السكنية تنفيذا لأوامر بلدية القدس

    © REUTERS / Ali Hashisho
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    هدمت عائلة حشيمة المقدسية، صباح اليوم السبت، منزلها الكائن في حي وادي قدوم ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى تنفيذا لقرار بلدية القدس التابعة للسلطات الإسرائيلية بعد إخطار العائلة بنية الهدم بذريعة البناء دون ترخيص.

    رام الله — سبوتنيك. وقال صاحب المنزل جوهر حشيمة لوكالة "سبوتنيك"، اليوم السبت، "اضطررنا لهدم منزلنا ذاتيا بأيدينا حتى لا نتحمل نفقات هدمه من قبل الاحتلال الذي سيفرض تكلفة باهظة علينا حيث يتكون مبنانا من منزلين بمساحة 140 مترا مربعا وهو قائم منذ عشرين عاما ويأوي أسرتين مكونتين من 14 فردا".

    وأضاف حشيمة: "أخطرتنا بلدية الاحتلال بانتهاء الفترة الممنوحة لنا للإخلاء وهدم المنازل حتى العاشر من الشهر الجاري، وقد حاولنا استصدار تراخيص بناء لكننا لم نفلح بالأمر بعد أن رفضت بلدية القدس منحنا الترخيص، لنهدم مساكننا اليوم بأيدينا وهو أمر محزن جدا فهذا المنزل يحمل ذكريات كثيرة وقد دفعنا غرامات تقدر بعشرين ألف دولار أمريكي وقد أضحت بنايتنا أثر بعد عين".

     يشار إلى أن عائلة حشيمة أضحت على قارعة الطريق دون مأوى وتبحث عن مكان أمن للاستقرار فيه بعد أن جابهت التهجير القسري بفعل الإجراءات الإسرائيلية.

    يذكر أن مركز أبحاث الأراضي في القدس أشار في تقرير له إلى أن إسرائيل هدمت 5 آلاف منزلا فلسطينيا بذريعة عدم الترخيص منذ عام 1967 وهجّرت الآلاف من سكان مدينة القدس.

    وبحسب التقرير، فإن إسرائيل هدمت أكثر من 1700 منزلا في القدس بين عامي 2000 و2017 مما أدى إلى تهجير نحو 10 آلاف فلسطيني.

    وقال المركز في تقريره إن "الفلسطينيين في مدينة القدس بحاجة إلى 2000 وحدة سكنية سنويا حيث أن نصف المقدسيين البالغ عددهم نحو 380 ألف نسمة يعيشون في مساكن غير مرخصة قد تهدمها السلطات الإسرائيلية في أي لحظة".

    انظر أيضا:

    "فلسطين تعتبر قرار إسرائيل بتأجيل هدم قرية خان الأحمر "محاولة تخدير
    صحيفة: إسرائيل تجميد قرار هدم قرية "الخان الأحمر"
    السلطة وسكان الخان الأحمر يرفضون مهلة هدم مساكنهم طواعية
    إسرائيل تخير سكان الخان الأحمر بين هدم منازلهم طواعية أو إخلائها قبل مطلع أكتوبر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik