09:35 19 مايو/ أيار 2019
مباشر
    إيران

    إيران تأمل أن تعتمد الأطراف اليمنية رؤية مستقبلية تمنع التدخل الأجنبي

    © Sputnik . Ronald Zak
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي عن أمل بلاده في أن تتوصل الأطراف اليمنية إلى رؤية مستقبلية تمنع التدخل الأجنبي في البلاد، مشيرا إلى أن طهران لم تقدم طلبا للمشاركة في المحادثات اليمنية المنعقدة في مدينة ستوكهولم.

    طهران — سبوتنيك. وقال قاسمي اليوم الأحد إن: "محادثات ستوكهولم هي محادثات يمنية- يمنية والجمهورية الإسلامية الإيرانية من بدء الأزمة اليمنية أكدت على ضرورة المحادثات اليمنية- اليمنية بعيدا عن التدخل الأجنبي"، بحسب ما نقلت وكالة "إيسنا" الإيرانية.

    وأضاف قاسمي أن: إيران تدعم بصورة شفافة مهمة الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي مناسب لحل الأزمة اليمنية.

    وتابع: "لكن في الطرف المقابل الولايات المتحدة بانحيازها المدمر غير المتوازن، أعطت الضوء الأخضر لبدء حرب مدمرة وغير إنسانية ضد الشعب اليمني ومع دعمها العسكري والسياسي من الدول العدوان على اليمن أصبحت إحدى الأسباب لاستمرار واحدة من أكبر الكوارث البشرية حسب تعبير المنظمات الأممية".

    وأردف قاسمي: "تأمل إيران أن الأطراف اليمنية من خلال اعتماد رؤية مستقلة وسلمية في اطار المحادثات الوطنية اليمنية تمنع التدخل الأجنبي والعراقيل الأطراف التي تطالب لمزيد من الحرب وتنهي ألام الشعب اليمني المظلوم و المضطهد".

    وانطلقت المشاورات حول الأزمة اليمنية يوم الخميس الماضي، في السويد، وتعد هذه المحادثات الفرصة للتوصل إلى صيغة ما لإنهاء الحرب المتواصلة في اليمن، منذ العام 2014، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات الآلاف من اليمنيين، العسكريين والمدنيين منهم، فضلا عن نزوح كبير للسكان، وتدمير البنية التحتية، وانتشار الأوبئة والمجاعة.

    انظر أيضا:

    قبل محادثات السويد... إيران تتحدث عن "التجربة المریرة" في اليمن وتهاجم السعودية
    إيران: العقوبات الأمريكية تهدف لتحويل الأنظار عن الانتهاكات في اليمن وإسطنبول
    الحكومة اليمنية تدعو روسيا للضغط على إيران لوقف تدخلاتها في اليمن
    الحوثي: من جاء ليقاتل إيران في اليمن... فليذهب وينتصر في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    التحالف العربي بقيادة السعودية, السويد, إيران, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik