Widgets Magazine
23:31 15 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    تطهير مكان تسميم الجاسوس سكريبال في مدينة سولزبري

    الاستخبارات الروسية: كشف ملابسات قضية سكريبال ممكن عبر تحقيق مشترك

    © Sputnik . Evgenyi Samarin
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلن مدير جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية، سيرغي ناريشكين، اليوم الأحد، أنه يمكن كشف ملابسات "قضية سكريبال" من خلال إجراء تحقيق بريطاني- روسي مهني مشترك، مؤكدا أن المملكة المتحدة لا تتعاون مع السلطات الروسية بهذا الصدد.

    كامتشاتسكي — سبوتنيك. وقال ناريشكين لقناة "روسيا-1":" كما تعلمون الجانب الروسي عرض منذ البداية تقديم المساعدة بهذا الصدد، وأعلن عن استعداده للمشاركة في التحقيق بهذا الحادث، وفي هذه الاستفزازات. للأسف الجانب البريطاني لا يتعاون معنا بهذا الصدد، والأكثر من ذلك فإن الجانب البريطاني كما نلاحظ، يدمر باستمرار الأدلة — والحيوانات الأليفة، وغيرها. وسكريبال (سيرغي وابنته) لم يظهرا حتى الآن، والمختبر في بورتون- داون، يقع على مسافة قريبة".

    وأضاف ناريشكين:"أقول في حال تم إجراء تحقيق مهني مشترك، حينها فقط ربما يمكن، أن تظهر حقيقة ما حدث".

    وأشار ناريشكين إلى أن السلطات الروسية تعتبر التحقيق البريطاني:"مهزلة ومجرد استفزاز".

    يذكر أن الشرطة البريطانية عثرت على الضابط السابق في الاستخبارات العسكرية الروسية، سيرغي سكريبال، الذي عمل لصالح الاستخبارات البريطانية وابنته يوليا، مغما عليهما عند مركز تجاري في مدينة سالزبوري البريطانية في الـ 4 من مارس/ آذار الجاري.

    ويوجه الجانب البريطاني، الاتهامات إلى روسيا بتورطها في تسميم سكريبال وابنته، بمادة شالة للأعصاب "آ-234".

    من جانبها، نفت روسيا مرارا علاقتها بهذا الحادث، مؤكدة أنها تخلصت من كل الأسلحة الكيميائية لديها، وبإشراف من منظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية.

    انظر أيضا:

    المشتبه بهما في قضية سكريبال: لولا دعوة الرئيس بوتين لما تحدثنا للإعلام
    بوتين حول المشتبه بهما في "قضية سكريبال": نحن نعلم من هما... لقد وجدناهما
    لافروف يصف أصحاب نظرية تسميم سكريبال بـ"المؤلفين الجيدين"
    السفير البريطاني في موسكو يزور الخارجية الروسية بشأن قضية سكريبال
    ماي: محاولة اغتيال سكريبال على أرضنا تعكس السلوك الروسي علينا وعلى حلفائنا
    الكلمات الدلالية:
    قضية سكريبال, سيرغي ناريشكين, لندن, بريطانيا, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik