Widgets Magazine
06:56 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية

    سورية تدين أعمال التنقيب التي تقوم بها أمريكا وفرنسا وتركيا على أراضيها

    © وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية
    العالم
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    أدانت سورية أعمال الحفر والتنقيب غير الشرعية عن الآثار التي تقوم بها القوات الأمريكية والفرنسية والتركية وعملاؤها في مناطق واقعة تحت سيطرتها.

    قال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين اليوم: "تدين وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية أعمال الحفر والتنقيب غير الشرعية عن الآثار التي تقوم بها القوات الأمريكية والفرنسية والتركية وعملاؤها في منبج وعفرين وإدلب والحسكة والرقة وغيرها من المناطق الواقعة تحت احتلالها"

    وأكد المصدر أن: "المعلومات الواردة من هناك تشير إلى تصاعد وتيرة أعمال التنقيب والنهب والسرقة التي تطال التراث الثقافي السوري وتسهم في تخريبه وتدميره"، وفق ما نقلته وكالة "سانا".

    وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن هذه الأعمال تشكل جريمة حرب جديدة تضاف إلى ما ارتكب من جرائم بحق الشعب السوري وتاريخه وحضارته حيث عمدت التنظيمات الإرهابية وداعموها منذ بداية الحرب الإرهابية على سوريا إلى سرقة الآثار والتراث الثقافي السوري والمتاجرة به في إطار المخطط العدواني لتدمير الإرث الحضاري والتاريخي لسورية ولتجريد الشعب السوري من ماضيه.

    ودعت وزارة الخارجية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو" إلى إدانة هذه الانتهاكات الجسيمة التي تطال التراث الثقافي السوري وفضح الأدوات المنفذة والجهات التي تقف وراءها مؤكدة إصرار الجمهورية العربية السورية على تحرير كامل ترابها الوطني وصون هويتها الوطنية وحماية تراثها الثقافي الذي يعتبر رمزا وشاهدا على حضارة وتاريخ وذاكرة الشعب السوري والبشرية جمعاء.

    انظر أيضا:

    أمريكا تتجاهل الأدلة وتبيع أغلى آثار العراق
    سرقها "داعش" من تدمر... الأمن السوري يحبط محاولة تهريب آثار
    العراق... اعتقال متهم بحوزته آثار وكتب تاريخية مسيحية في نينوى
    شاهد ما فعله الإرهابيون في آثار سوريا والعراق وليبيا ومالي
    الكلمات الدلالية:
    سرقة آثار, آثار, وزارة الخارجية السورية, اليونيسكو, منبج, عفرين, أمريكا, تركيا, فرنسا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik