14:01 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت "أوبك"، اليوم الأربعاء، إنها عوضت انخفاض الصادرات الإيرانية مع استئناف العقوبات الأمريكية على طهران، وخفضت توقعاتها للطلب على نفطها في 2019، بما يبرز التحدي الذي يواجهها لمنع حدوث تخمة في المعروض حتى بعد القرار الذي اتخذته، الأسبوع الماضي، بخفض الإنتاج.

    ونقلت وكالة "رويترز" عن التقرير الشهري للمنظمة  القول  إن "إنتاجها النفطي تراجع 11 ألف برميل يوميا فقط على أساس شهري إلى 32.97 مليون برميل يوميا في نوفمبر/ تشرين الثاني، على الرغم من إعادة فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات على إيران، في الوقت الذي ضخت فيه السعودية النفط بمعدل قياسي".

    وذكرت منظمة البلدان المصدرة للبترول أن الطلب على نفطها في 2019 سيتراجع إلى 31.44 مليون برميل يوميا، بما يقل 100 ألف برميل عن توقعاتها في الشهر الماضي، في الوقت الذي يضخ فيه المنافسون المزيد من الخام ويكبح فيه تباطؤ الاقتصاد نمو الطلب.

    واتفقت أوبك وحلفاؤها، الأسبوع الماضي، على العودة إلى تخفيضات الإنتاج في 2019، وتعهدوا بخفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا.

    وكانت الولايات المتحدة أعادت فرضت عقوبات واسعة النطاق ضد إيران، اعتبارا من يوم 7 أغسطس/ آب 2018، والتي كانت معلقة في السابق عقب التوصل إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي لطهران بين إيران والسداسية الدولية [روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا]، والتي انسحبت منها الولايات المتحدة في مايو/ أيار الماضي.

    ودخلت الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية ضد طهران حيز التنفيذ، يوم 5 نوفمبر الماضي، حيث تطال قطاعين حيويين بالنسبة لطهران هما النفط والمصارف، إضافة إلى 700 من الشخصيات والكيانات.

    انظر أيضا:

    هل ستكون العقوبات الأمريكية ضد إيران سببا في دخول الشركات الأمريكية للعراق
    إيران: الأوروبيون أبلغونا عن ضغوط أمريكية لمنع تنفيذ الآلية المالية
    تقرير سري خطير بشأن إيران والسعودية... ماذا يحدث هذا المساء
    أول تعليق أمريكي على "القمة الخليجية" وتهديد إيران
    بيان بشأن مزاعم العثور على أسلحة "صنع في إيران" داخل مخبأ "طالبان"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, أوبك, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook