09:38 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت المحكمة الجنائية الدولية، أن السلطات الفرنسية اعتقلت رجلا يشتبه في أنه ارتكب جرائم حرب في جمهورية أفريقيا الوسطى وأنه سيواجه التسليم إلى لاهاي.

    ووفقا لما نشرته تقارير صحفية، قال ممثلو ادعاء إن باتريس إدوارد نجايسونا كان "أكبر قيادي" في ميليشيا الدفاع الذاتي (أنتي بالاكا) المسيحية التي نفذت هجمات ممنهجة ضد السكان المسلمين في جمهورية أفريقيا الوسطى في عامي 2013 و2014.

    وجرى انتخاب نجايسونا، الذي ينفي ارتكاب أية مخالفات، في فبراير/ شباط عضوا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم رغم اعتراضات من جماعات حقوقية منها "هيومن رايتس ووتش".

    وقالت المحكمة الجنائية الدولية أمس الثلاثاء إنه يُشتبه في أن نجايسونا ارتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية منها القتل والإبادة والترحيل والاضطهاد والتعذيب ومهاجمة المدنيين وتجنيد أطفال.

    وأكد متحدث باسم المحكمة أن السلطات الفرنسية اعتقلت نجايسونا بناء على أمر صدر في السابع من ديسمبر/ كانون الأول.

    وطلبت المحكمة تسليمه رسميا. 

    انظر أيضا:

    تقرير أممي يتهم كل أطراف النزاع اليمني بارتكاب جرائم حرب
    ترامب يتهم ألمانيا بأنها أسيرة روسيا... "داعش" يتبنى هجوما انتحاريا استهدف الجيش السوري في درعا... الأمم المتحدة تدين القادة في جنوب السودان بارتكاب جرائم حرب
    اعتقال لاجئ عراقي سابق في فرنسا لاتهامه بارتكاب جرائم حرب
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأفريقي لكرة القدم, فرنسا, أخبار أفريقيا الوسطى, جرائم حرب, الشرطة الفرنسية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik