Widgets Magazine
21:10 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    كوسوفو

    برلمان كوسوفو يوافق على إقامة جيش رغم انتقاد حلف شمال ألأطلسي

    © Sputnik . Ilya Pitalev
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وافق برلمان كوسوفو، اليوم الجمعة، على تشكيل جيش قوامه 5000 جندي، وذلك بعد مرور أسبوع على إشارة رئيس وزراء صربيا إلى أن تلك الخطوة يمكن أن تدفع بلاده إلى تدخل عسكري.

    وأشادت الولايات المتحدة بالخطوة، التي جاءت بعد 20 عاما من انتفاضة ألبان كوسوفو على الحكم الصربي وبعد 10 سنوات من الاستقلال، ووصفتها بأنها "تاريخية"، لكن حلف شمال الأطلسي انتقدها قائلا إنها لا تساعد جهود تخفيف التوتر بين كوسوفو وصربيا، وفقا لـ"رويترز".

    ووافق 105 نواب في البرلمان المكون من 120 مقعدا على تشريع إقامة الجيش الذي يقضي بتحويل قوة الأمن الخفيفة التسليح التي تشكلت أساسا لمواجهة الأزمات والدفاع المدني وإزالة مخلفات حرب التسعينيات إلى جيش.

    وقاطع التصويت 11 نائبا يمثلون الأقلية الصربية في كوسوفو.

    ويسمح دستور كوسوفو بتشكيل جيش وطني، لكن لم يكن هناك أي إجراء في هذا الاتجاه لسنوات، بينما كانت البلاد تسعى دون جدوى للحصول على موافقة الأقلية الصربية فيها.

    واستنكر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، قرار كوسوفو بإنشاء جيش، مشيراً إلى أن الحلف سيعيد مراجعة مستوى التعاون مع كوسوفو.

    وقال ستولتنبرغ في بيان، اليوم الجمعة: "يؤسفني أن هذا القرار اتخذ على الرغم من المخاوف التي أعرب عنها الناتو. بالرغم من أن انتقال قوات الأمن في كوسوفو من حيث المبدأ مسألة تقررها كوسوفو، فقد أوضحنا أن هذه الخطوة غير مناسبة".

    وأضاف: "سيتعين على الناتو إعادة النظر في مستوى مشاركة حلف الناتو مع قوات الأمن في كوسوفو".

    وتابع ستواتنبرغ: "أكرر دعوتي لكل من بريشتينا وبلغراد إلى التزام الهدوء والامتناع عن أي بيانات أو أعمال قد تؤدي إلى تصعيد. الحوار الذي يرعاه الاتحاد الأوروبي بين بلغراد وبريشتينا هو الحل السياسي الدائم الوحيد للمنطقة".

    انظر أيضا:

    الرئيس الصربي يكشف موعد إعلان كوسوفو عن تشكيل جيش "بريشتينا"
    موسكو تدين السلوك السلبي للقوات الدولية في كوسوفو
    فوتشيتش يدعو المجتمع الدولي لإعطاء الصرب والألبان فرصة لحل قضية كوسوفو بأنفسهم
    الكلمات الدلالية:
    الناتو, كوسوفو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik