15:17 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، إيريك بيهون، اليوم الإثنين، أن الوزارة تسلَمت اقتراحا روسيا حول إجراء مشاورات على مستوى الخبراء بشأن معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، وأن الوزارة سترد "بالشكل المناسب".

    وقال بيهون لوكالة "سبوتنيك": "وزير الدفاع (جيمس ماتيس) تحديدا، لم يتسلَم دعوة (للقاء). لقد تسلمنا اقتراحا في الأسبوع الماضي لبحث الخبراء العسكريين (معاهدة الصواريخ)، وسنرد على روسيا "بالشكل المناسب". على الرغم من أننا ما زلنا منفتحين على أية محاولات رسمية من قبل الحكومة الروسية لمناقشة انتهاك روسيا لمعاهدة الأسلحة النووية، فإن أية جهود من هذا القبيل يجب أن تشمل عودة روسيا إلى الامتثال الكامل والقابل للفحص بالتزاماتها التعاقدية".

    هذا وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، قد أعلن يوم السبت الماضي، إن وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، أرسل قبل بضعة أيام مذكرتين إلى رئيس البنتاغون، جيمس ماتيس، لكن رد رسمي لم يتبعهما، وأن إحدى المذكرتان المُرسلة احتوت دعوة شويغو لمناقشة الخلافات بشأن الامتثال لمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المد.

    فضلا عن ذلك أعرب شويغو في مذكرته عن استعداد الجانب الروسي لإجراء حوار مفتوح وموضوعي مع البنتاغون بشأن جميع القضايا الملحة في جدول الأعمال المشترك.

    وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قد أعلن بداية الشهر الجاري، أن الولايات المتحدة ستعلق التزامها تجاه معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى، 60 يوماً، حتى تمتثل روسيا لهذه الاتفاقية.

    هذا وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 7 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، أن الجانب الأمريكي لا يملك أية أدلة على قيام روسيا بانتهاك معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

    في الآونة الأخيرة صعدت الولايات المتحدة اتهاماتها لروسيا بانتهاك معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى وخاصة تطوير روسيا لفئة جديدة من الأسلحة وتخصص أموالاً لتطوير أسلحة مضادة.

    الكلمات الدلالية:
    معاهدة الصواريخ, البنتاغون, أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook