07:03 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    أطلقت قوات الشرطة الهندية الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه، لتفريق حشد كبير من المحتجين في مدينة تيروفانانتابورام عاصمة ولاية كيرالا في جنوب البلاد.

    وذكرت وسائل إعلام هندية أن احتجاجات خرجت في مدن هندية أخرى، وذلك بعدما تحدت امرأتان تقليدا يعود لقرون من الزمن ويحظر على النساء في سن الحيض دخول المعابد الهندوسية.

    ودخلت الامرأتان معبدا في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، مما أدى إلى خروج احتجاجات ودفع جماعات هندوسية محافظة للدعوة إلى الإضراب.

    وكانت المحكمة العليا في الهند أمرت السلطات في سبتمبر/ أيلول برفع حظر دخول النساء في سن الحيض معبد ساباريمالا الهندوسي الذي يقع بولاية كيرالا ويقصده الملايين سنويا.

    إلا أن المعبد رفض الالتزام بحكم المحكمة وأحبط آلاف الهندوس محاولات نساء لزيارته.

    وسعت حكومة ولاية كيرالا التي تديرها أحزاب يسارية إلى السماح للنساء بدخول معبد ساباريمالا في إجراء أثار انتقادات من الحزبين السياسيين الرئيسيين في البلاد بما في ذلك حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم الذي ينتمي له رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

    وتؤمن الجماعات الهندوسية المحافظة بأن النساء في سن الحيض، أي بين سن 10 و50 عاما، سيلحقن النجاسة بالضريح الداخلي في المعبد.

    وذكرت قنوات إخبارية محلية أن كبير الكهنة أغلق المعبد لأداء طقوس تطهير بعد أن زارته المرأتان، وفقا لـ"رويترز".

    ​ودعا بي.إس سريدهاران بيلاي، رئيس حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في ولاية كيرالا، إلى احتجاجات واصفا ما حدث "بالمؤامرة من الملحدين لتدمير المعابد الهندوسية" وقال إن حزبه، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، "سيدعم الكفاح ضد تدمير الشيوعيين لعقديتنا".

    انظر أيضا:

    ظهور أكبر منجبة أطفال بالعمر في الهند
    الهند تبدأ بإنتاج كلاشنيكوف
    للمرة الثانية... الهند تخطط لإجراء مخالف لرغبة إسرائيل
    الهند تطلق صاروخا فضائيا جديدا لدعم قدرات القوات الجوية
    الهند تتخذ إجراء ضد بودرة أطفال "جونسون آند جونسون"
    الكلمات الدلالية:
    معبد, أخبار, احتجاجات, الشرطة, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook